Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci

التعاون من أجل التنمية

 

التعاون من أجل التنمية
Major challenges for global macroeconomic stability -The role of the G7Organizzata oggi alla Farnesina dall’Istituto Affari Internazionali (IAI) con il sostegno del Ministero degli Affari Esteri e della Cooperazione Internazionale e della Banca d’Italia, la conferenza  “Major...
La sfida della cooperazione. Alfano: la priorità é l'Africa.Una pausa per riflettere sulle sfide della cooperazione. Per disegnare gli obiettivi del prossimo triennio. Per legare le emergenze umanitarie, la crisi migratoria e le sfide dell'agenda 2030 dell'Onu. Angelino...
خطر المجاعات، ألفانو: من إيطاليا أعمال إغاثة عاجلة في الصومال وجنوب السودان ونيجيريا واليمنخطر المجاعات، ألفانو: "من إيطاليا أعمال إغاثة عاجلة في الصومال وجنوب السودان ونيجيريا واليمن" "استجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أصدرنا تعليمات للتعاون الإيطالي...
Presentazione del nuovo numero di “Atlantide”Presentazione del nuovo numero di “Atlantide”Presentato oggi alla Farnesina il nuovo numero di “Atlantide”, il periodico online della Fondazione per la Sussidiarietà, dedicato a “Le chiavi dello sviluppo. Cooperazione...
التحديثات الأخيرة

 

إن التعاون من أجل التنمية، الذي يعد جزءا لا يتجزأ من السياسة الخارجية لبلدنا، يرتكز على  قاعدتين أساسيتين. الأولى هي ضرورة التضامن لضمان صون الحياة والكرامة الإنسانية لكل سكان الأرض. والثانية تجد في التعاون الوسيلة لإقامة وتعزيز العلاقات بين الدول المختلفة والمجتمعات المختلفة. ويهدف هذا التبادل بين الأكفاء، فضلا عن تنمية المعرفة المتبادلة الضرورية لتفهم الاحتياجات الواقعية للمجتمعات المحلية التي توجه لصالحها أعمال التدخل، إلى تيسير العلاقات الرامية لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وإنسانية بصفة خاصة، تحترم البيئة والاختلافات الثقافية وقادرة على صيانة الثروات المشتركة مثل المياه والطعام والطاقة على نحو يكفل نمو ازدهار الشعوب وتحقيق السلام بين الشعوب.

كما تهدف السياسة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية لتحقيق هذه الأهداف بالاشتراك مع الدبلوماسية الاقتصادية والثقافية والأمنية معززة بذلك دور وصورة بلدنا في العالم.

للمزيد من المعلومات يرجى مراجعة موقع التعاون.


124