Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci

التعاون من أجل التنمية

 

التعاون من أجل التنمية
ليبيا: مباحثات هاتفية للوزير ألفانو مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة سلامة اجري وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي انجلينو الفانو مباحثات هاتفية مع غسان سلامة، المبعوث الخاص للأمين العام...
Alfano: ”La Giornata Mondiale dell’Aiuto Umanitario, un'importante occasione per ricordare l'impegno della Cooperazione Italiana a favore dei più deboli"“Anche quest’anno il World Humanitarian Day, istituito dalle Nazioni Unite per ricordare l'anniversario dell’attacco al quartier generale dell'ONU a Baghdad il 19 agosto 2003, costituisce un’occasione importante...
Alfano: “Contributo di emergenza a Nepal e Sierra Leone”“Per contribuire ad alleviare almeno in parte il terribile disagio e il dolore del popolo nepalese e del popolo della Sierra Leone, a causa degli alluvioni dei giorni scorsi, l’Italia ha voluto mandare subito...
"ألفانو": "رحلة جوية إنسانوية تحمل رزمة من الأدوية تنطلق متجهة إلى صبراته في ليبيا"" إنطلقت صباح اليوم رحلة جوية إنسانوية تابعة لهيئة التعاون الإيطالية من أجل التنمية محمّلة بما يقارب 11 طنّاً من المساعدات...
التحديثات الأخيرة

 

إن التعاون من أجل التنمية، الذي يعد جزءا لا يتجزأ من السياسة الخارجية لبلدنا، يرتكز على  قاعدتين أساسيتين. الأولى هي ضرورة التضامن لضمان صون الحياة والكرامة الإنسانية لكل سكان الأرض. والثانية تجد في التعاون الوسيلة لإقامة وتعزيز العلاقات بين الدول المختلفة والمجتمعات المختلفة. ويهدف هذا التبادل بين الأكفاء، فضلا عن تنمية المعرفة المتبادلة الضرورية لتفهم الاحتياجات الواقعية للمجتمعات المحلية التي توجه لصالحها أعمال التدخل، إلى تيسير العلاقات الرامية لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وإنسانية بصفة خاصة، تحترم البيئة والاختلافات الثقافية وقادرة على صيانة الثروات المشتركة مثل المياه والطعام والطاقة على نحو يكفل نمو ازدهار الشعوب وتحقيق السلام بين الشعوب.

كما تهدف السياسة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية لتحقيق هذه الأهداف بالاشتراك مع الدبلوماسية الاقتصادية والثقافية والأمنية معززة بذلك دور وصورة بلدنا في العالم.

للمزيد من المعلومات يرجى مراجعة موقع التعاون.


124