اليابان
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

اليابان

 

اليابان

العلاقات السياسية

شهدت العلاقات الإيطالية مع اليابان نقلة نوعية هامة خلال السنوات الأخيرة، رغم استمرار الاختلاف في وجهات نظر البلدين حول مشروع إصلاح نظام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. فقد تفاعل البلدان بشكل إيجابي في عدد من القضايا مثل العراق والأزمة النووية الإيرانية وحول قضايا عالمية (مثل التنمية المستدامة والشراكة العالمية لمكافحة انتشار أسلحة ومواد الدمار الشامل ومكافحة الإرهاب العالمي وعمليات حفظ السلام والأمن الدوليين ومكافحة الفقر والتنمية في أفريقيا).
 وقد شكل تعاقب البلدين على رئاسة مجموعة الثماني دول الصناعية الكبرى فرصة لتعميق شراكتنا حول كل القضايا العالمية الرئيسية. وعلى صعيد للعلاقات الثنائية، يكتسب أهمية خاصة اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء مع رئيس الوزراء الياباني السابق آزو (7 يوليو تموز 2009) والزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية جورجو نابوليتانو لليابان، و التقى خلالها –كأول زعيم غربي- رئيس الوزراء الياباني المنتخب هاتوياما.
 
العلاقات الاقتصادية والتجارية

يسجل التبادل التجاري الثنائي سيرا مرضيا (أكثر من 9 مليار يورو مقسمة بشكل منصف بين صادرات وواردات مع عجز طفيف لإيطاليا) ولكنه بلا شك قابل للتحسين بشكل كبير، خاصة في قطاع الاستثمارات المتبادلة الذي ما فتئ تحت مستوى طاقات البلدين. ومعظم الاستثمارات المباشرة تتمثل في فروع تجارية للعديد من منتجي المواد الاستهلاكية، تبرز بينها أهم بيوت الأزياء الإيطالية إضافة إلى الاستثمار في قطاع العقارات وفتح حوانيت للماركات الكبرى في الطرق أو في المراكز التجارية. عقدت في 16 و 17 سبتمبر أيلول 2009 بطوكيو الجمعية العامة الحادية والعشرون لمجموعة الأعمال الايطالية اليابانية، وهي آلية مواجهة وحوار بين ممثلي الاقتصاد والصناعة في البلدين.


العلاقات الثقافية

وكان لتنظيم فعالية "ايطاليا في اليابان 2009" التي تعد استكمالا مثاليا وتطورا للفعاليات الضخمة التي أقامتها ايطاليا في اليابان، بدءا من عام ايطاليا في اليابان ووصولا إلى "الربيع الايطالي في اليابان" عام 2007 ، أهمية خاصة على ضوء تحسين العلاقات بين البلدين والتعارف المتبادل بين الشعبين. تعتزم الفعالية، التي انطلقت في خريف العام الحالي في إطار الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية لليابان، تعميق مسار ترويج متكامل للامتياز الإنتاجي والعلمي والتكنولوجي لبلدنا وإتمامه- من منظور المنظومة-  إضافة إلى عوامل الجذب الثقافي والفني والسياحي التي يتمتع بها بلدنا ، تطلعا لأن تسمح مثل هذه الأحداث الثقافية بتوليد مكاسب أيضا لممثلي الاقتصاد الإيطالي والشركات الإيطالية وعلى الأخص لشعوبنا .


451
 Valuta questo sito