Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

نظرة عامة

 

نظرة عامة
La Vice Ministra Del Re ha partecipato oggi a Mogadiscio alla cerimonia di consegna dei primi diplomi di laurea dell'Università Nazionale Somala   La Vice Ministra agli Affari Esteri e alla Cooperazione Internazionale, Emanuela Del Re, ha partecipato oggi a Mogadiscio alla cerimonia di consegna dei primi diplomi di laurea dell'Università Nazionale...
La Vice Ministra Del Re ha guidato una missione imprenditoriale in EtiopiaLa Vice Ministra agli Affari Esteri e alla Cooperazione Internazionale, Emanuela Del Re, ha guidato una missione imprenditoriale in Etiopia dal 19 al 20 giugno, organizzata in collaborazione con Confindustria, ICE...
Volo umanitario della Cooperazione Italiana in SudanSu disposizione della Vice Ministra agli Affari Esteri e Cooperazione Internazionale, Emanuela Del Re, è partito stamane dalla Base di Pronto Intervento Umanitario delle Nazioni Unite (UNHRD) di Brindisi, direzione...
Visita della Vice Ministra Del Re in TigrayLa Vice Ministra degli Affari Esteri e della Cooperazione Internazionale, Emanuela Del Re, ha svolto una visita in Tigray per recarsi al sito archeologico di Axum. La missione è stata molto apprezzata dal Primo...
التحديثات الأخيرة

بالرغم من أن أفريقيا اليوم توفر مجموعة متزايدة من الفرص إلا إنها تمثل أيضا تحديات للأمن العالمى وللمصالح الإجمالية للمجتمع الدولي، ونتيجة لقربها الجغرافي فإن هذه الفرص والتحديات تعني بشكل مباشر  أوروبا وفي مقام أول وإيطاليا.

وتنشأ  هذه الفرص عن الطاقات الاقتصادية الكبيرة التي تتمتع بها القارة، التي تسجل معدلات لنمو إجمالي الناتج المحلي تفوق نسبة 5٪ كمتوسط سنوي, إضافة إلى ما المصالح المرتبطة بالطاقات المذكورة, من الموارد الطبيعية غير المستغلة بشكل كامل والإمكانيات الكامنة لأسواقها,  التي ما فتئت حتى الآن قليلة الاندماج في دوائر الاقتصاد العالمي. هذا إضافة إلى الحاجة إلى تشكيل نظم فعالة للأمن الجماعي والتعاون الاقتصادي القادر على توليد سياسات قوية للتنمية, وذلك على المستويين الإقليمي ودون الإقليمي. ومن وجهة النظر السياسية, لا يمكن تجاهل وعدم النظر باهتمام إلىالانتشار البطيء، ولكن التدريجي، لنظم الحكم القائمة  على أساس المبادئ الديمقراطية والانتخابات الحرة (والكونغو في هذا يشكل مثالاً يصدق على باقي دول القارة).

أما التحديات فتنشأ عن النزاعات  المسلحة  (التي كثيراً ما تزيد من شدتها عناصرعرقية أو دينية)، وعن الدور الذي تلعبه الكيانات غير الرسمية في هذه النزاعات, والتي تكون ممولة  من أرباح الإتجار في الموارد المعدنية والأسلحة. كما تنشأ التحديات عن الأوضاع الاقتصادية الأساسية غير المستقرة وعن الواقع  الديموغرافي المعقد القائم في الكثير من بلدان القارة,  وما يترتب عليه من ضغوط دافعة إلى الهجرة, إضافة إلى آثار التصحر على التوازنات الإكولوجية (البيئية) العالمية, والأزمات الصحية الإنسانية التي تعاني منها القارة الأفريقية.

ومن المعروف أن مجلس الأمن بالأمم المتحدة يكرس جزءًا كبيرًا من جلساته (حوالى ثلثي جلساته )  للأزمات الأفريقية. كما تحتل مشاكل الفقر في أفريقيا ومسألة ديون الدول الأقل تقدمًا منذ فترة طويلة جزءا كبير من اهتمام الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى والمؤسسات المالية الدولية وهيئات أخرى. ولكن هذا الاهتمام لم يؤد في السنوات الأخيرة إلى قيام الدول الصناعية بعملية التعبئة الكافية للموارد ويرجع ذلك جزئيًا إلى وجود أزمات متزامنة في أجزاء أخرى من العالم، ترتبت عنها وما فتئت تترتب عنا التزامات كبيرة. 


134
 Valuta questo sito