Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

"روم ميد – حوارات متوسطية 2019"

 

.

تجري من الخامس إلى السابع من شهر ديسمبر/كانون الأول 2019 في روما، داخل فندق "باركو داي برينشيبي"، بشارع "دجيرولامو فريسكوبالدي" رقم 5، الدورة الخامسة من مؤتمر "روم ميد-حوارات متوسطية" الذي أطلقه عام 2015 وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ومؤسسة الدراسات السياسية الدولية. 

يستغرق المؤتمر ثلاثة ايام تتخللها لقاءات. يشارك في مؤتمر "ميد حوارات" ما يزيد على أربعين زعيماً ومسؤولاً سياسياً، بينهم رؤساء دولة، رؤساء حكومة ووزارء، وما يقارب ألف شخص من رجال أعمال، أكاديميين، ممثلين عن أبرز المنظمات الدولية، إضافة إلى دارسين، باحثين وخبراء قادمين من ما يزيد على خمسين بلداً.

هذه السنة ايضاً، الدورات التي يزيد عددها على الأربعين تقوم على أربع دعائم: "الأمن المشترك"، "الازدهار المشترك"، "الهجرة" و"الثقافة والمجتمع المدني". 

سيفتتح أعمال المؤتمر في السادس من ديسمبر/كانون الأول وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، "لويدجي ديمايو"، بينما سيتمّ اختتام المؤتمر المنتظر نهار السبت الواقع في السابع من ديسمبر/كانون الأول بالكلمة التي يلقيها رئيس مجلس الوزراء "دجوزيبي كونتي". يشارك في المؤتمر ايضاً "ادريس ديبي إيتنو"، رئيس جمهورية "تشاد"، "محمد بن عبد الرحمن بن جاثم آل ثاني"، نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية في قطر وعدد كبير من وزراء الخارجية الآخرين، بما فيهم: "صبري بوقادوم"، الجزائر؛ "سامح شكري"، مصر؛ "أيمن صفدي"، الأردن؛ "سوبراهامنيام جايشانكار"، الهند؛ "محمد طاهر سيالة"، ليبيا؛ "كرميلو أبيلا"، مالطا؛ "رياض المالكي"، فلسطين؛ "سيرجي لافروف"، روسيا؛ "ميروسلاف سيرار"، سلوفينيا؛ "صبري الباشطبجي"، تونس؛ "مفلوت كافوسوغلو"، تركيا؛ إضافة إلى "توكّل كارمان"، الحائز على جائزة نوبل للسلام، اليمن، "باولو دجينتيلوني"، المفوّض للشؤون الاقتصادية في اللجنة الأوروبية؛ "جير و. بيديرسن"، المبعوث الخاص إلى سورية، الأمم المتحدة؛ "غسان سلامة"، الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، الأمم المتحدة؛ علاوة على رئيس مؤسسة الدراسات السياسية الدولية، "دجامبييرو ماسّولو".

يبغي مؤتمر "ميد حوارات" المساهمة في مواجهة التحديات والاستفادة من الفرص المنبثقة عن المتوسط "الموسّع"، وذلك بإعطاء الفرص الكبرى التي يقدّمها حقها من القدر عبر إعداد آجندة إيجابية. بين المواضيع الاستراتيجية التي تمحور عليها النقاش أهم الأزمات الإقليمية – مع التركيز بشكل خاص على ليبيا وسورية – التحديات التي تفرضها المسيرات الانتقالية الجارية، المنافسة الجيوسياسية بين مختلف اللاعبين الإقليميين، الإرهاب ومستقبل "الدولة الإسلامية"، السيطرة على دفعات تدفّق المهاجرين والتأثير الجيوسياسي على التحولات المناخية، الأوضاع الطاقوية الجديدة، دور الاستثمارات والابتكارات التكنولوجية في المنطقة. بهدف تعزيز التقدّم بالأفكار والاقتراحات تم خلال الأشهر الماضية تنظيم عشرة لقاءات تمهيدية (نحو ميد) في الدوحة، جنيف، بروكسيل، روما، أبوظبي، موسكو، بيروت ، واشنطن، نيويورك والرياض. في الخامس من ديسمبر/كانون الأول، سوف تقام في فندق "باركو داي برينشيبي" 9، منتديات مخصصة لمعالجة مواضيع خاصة مرتبطة بالمتوسط الموسّع. 

 

استقصاء

 

هذه السنة ايضاً أتاح مؤتمر "ميد حوارات" الفرصة أمام المشاركين فيه لمناقشة مسألة التحديات التي تحيط بالمتوسط الموسّع، وذلك بمشاركة تامة من قِبَل أبرز المسؤولين في المنطقة واللاعبين الدوليين الأساسيين. 

أثبتت دورات مؤتمر "ميد" بأنها الموعد الدولي الأساسي المخصّص للمتوسط الموسّع. قدرتها على شدّ اهتمام كثيرين، بما فيهم عدد من المسؤولين العالميين أيضاً، ثبتت مرة أخرى من خلال مشاركة وزير الشؤون الخارجية الروسي "لافروف"، وزير الشؤون الخارجية الهندي "جايشانكار" ووزير الدولة الياباني "واكاميا"، الذين اجتمع بهم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "ديمايو" بشكل ثنائي ايضاً. 

منذ عام 2016، أدرِجَ مؤتمر "ميد" في ترتيب "مؤشر البحث والتحليل الشامل" الذي أعدّته جامعة "بنسيلفانيا"، بحيث احتل عام 2018 المرتبة الثالثة في العالم كمؤتمر دولي، في حين احتل المرتبة الثانية في عامَي 2016 و2017.  

النقاشات، المحادثات واللقاءات التي أجراها الوزير "ديمايو" على هامش المؤتمر تركّزت على توطيد الاستقرار الإقليمي، دعم المسيرات السياسية الرامية إلى تخطّي الأزمة الحالية ودور الوساطة الذي تقوم به الأمم المتحدة، والذي حمل صبغة خاصة ومميزة عبر مشاركة المبعوث الخاص إلى ليبيا "غسان سلامة"، والمبعوث الخاص إلى سورية "جير بيديرسن"، المبعوث الخاص إلى قبرص "سفيهار"، ممثل الأمم المتحدة في لبنان "كوبيس" وقائد مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان الجنرال "ستيفانو ديلكول". 

حظيت ليبيا باهتمام خاص من هذه الناحية، وذلك ايضاً بالنظر إلى التحديات التي تتمثّل بالإرهاب وبظواهر الهجرة، مع التركيز بشكل خاص على منطقة "السهل"، المرتبطة بصورة متينة مع ما يجري على الأراضي الليبية والتي تظهر أهميتها بوضوح عبر مشاركة الوزير "ديبي" في أعمال مؤتمر "ميد حوارات". الاجتماع الذي عقدته البلدان المجاورة لليبيا وترأسه الوزير "ديمايو" في السادس من ديسمبر/كانون الأول الجاري وشاركت فيه كل من الجزائر، تشاد، مصر، المغرب، النيجر، السودان وتونس، سمح بخلق وعي واهتمام مشترك لدى البلدان المجاورة الأكثر تأثراً بتداعيات الوضع الناجم عن الأزمة الليبية، رغم أن بعضها لا يشارك في "مسيرة برلين". الحاجة إلى إيجاد حل اشتمالي "تقوده وتشرف عليه ليبيا بالدرجة الأولى" كانت أيضاً محور اللقاءات التي أجراها الوزير "ديمايو" مع الوزير الليبي "سيالة"، المبعوث الخاص "سلامة" ووزير الشؤون الخارجية المصري "شكري". 

توطيد الاستقرار الإقليمي أصبح مرتبطاً أيضاً بالتحديات الأخرى التي تحتل مركز الأولوية والتي تفرض على المنطقة حشد طاقاتها لمواجهتها. في طليعتها حالات التوتر التي تسيطر على منطقة الخليج، الواجب تخطيها عبر إقامة وتعزيز الحوار الإقليمي، في ما يتعلّق ايضاً بأمن الإبحار وبالإحاطة بالتهديدات التي تطال الأمن عامة، وهو موضوع تمكّن الوزير "ديمايو" من استقصاء ابعاده بالتفصيل خلال اللقاءات الثنائية التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية القطري، "آل ثاني"، ووزير الدولة السعودي "الجُبَير". الحاجة إلى وقف النزاع في سورية الذي تتسع رقعة تداعياته لتطال ليبيا ايضاً، وإمكانية مساهمة إيطاليا في هذا المجال، كانت مواضيع تمّ طرحها في المحادثات التي جرت في مقر وزارة الشؤون الخارجية مع المبعوث الخاص "بيديرسن" ووزير الشؤون الخارجية التركي "كافوسوغلو". في النهاية، استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل وفلسطين التي تُعتبر عنصراً محورياً لتوطيد استقرار إقليمي تام يحظى بأهمية كبرى، وذلك وفق ما رشح أيضاً عن اللقاءات التي أجراها الوزير "ديمايو" مع نظرائه، الإسرائيلي "كاتز" والفلسطيني "المالكي". 

في الختام، التحديات الناجمة عن الفترة الانتقالية والإصلاحات، بدءًا بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية لإعادة إنعاش المنطقة بوضعها على مسار النمو المستدام والمشتمل، كانت مواضيع محورية دارت حولها اللقاءات التي أجراها الوزير "ديمايو" مع وزراء الخارجية، الجزائري "بوقادوم" واللبناني "باسيل". 

رشح عن أعمال المؤتمر التزام متجدّد لدى جميع البلدان المعنية بتمهيد الطريق أمام تحقيق استقرار تام في المتوسط الموسّع والوعي بأنّ الأمر يتعلّق ببلوغ هدف ذات أهمية استراتيجية بالنسبة للاتحاد الأوروبي ايضاً، كما ظهر من اللقاء الذي أجراه الوزير "ديمايو" مع نظيره السلوفيني "سيرار".   

 

 

معطيات وإحصائيات تتعلّق بحضور إيطاليا في المتوسط. 

أمن واستقرار

 

MAPPA MISS. ARCHEOLOGICHE DEF. - ITA

المصدر: قرار مجلس الوزراء "مهمات دولية" الصادر في الثالث والعشرين من أبريل/نيسان 2019.

هجرات

 

graf 1 migrazioni

المصدر: إعدادات المديرية العامة للإيطاليين في الخارج وسياسات الهجرة، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي

 

graf 2 migrazioni

المصدر: إعدادات المديرية العامة للإيطاليين في الخارج وسياسات الهجرة، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

graf 4 migrazioni

المصدر: إعدادات المديرية العامة للإيطاليين في الخارج وسياسات الهجرة، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية.

 

 

اقتصاد

graf IDE ECONOMIA

المصدر: المرقب الاقتصادي في وزارة التنمية الاقتصادية (وفقاً للمعطيات الصادرة عن مؤسسة إيستات للإحصاءات/يوروستات/مصرف إيطاليا) – إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

graf economia

 

graf economia 2

المصدر: وزارة التنمية الاقتصادية/ وكالة مؤسسة التجارة مع الخارج.

 

graf economia 3

المصدر: نتائج استقصاء "استوديو بروميتيا"، نشرة 2018 عن معطيات عام 2017.

طاقة

MAPPA IMPORT PETROLIO 2019 - ITA

المصدر: إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وفقاً لمصادر منفتحة.

 

MAPPA RETE GAS GNL e ElMed - 2019 - ITA

المصدر: إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وفقاً لمصادر منفتحة.

ثقافة وعلم

 

MAPPA MISS. ARCHEOLOGICHE DEF. - ITA

المصدر: إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وفقاً لمصادر منفتحة.

 

MAPPA ACC

المصدر: إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وفقاً لمصادر منفتحة.

 

MAPPA COM. ITALIANE 2009-2018 - ITA ok-01 (1)

المصدر: إعدادات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وفقاً لمصادر منفتحة.

تعاون

 

graf cooperazione intro

المصدر: الإدارة العامة للتعاون من أجل التنمية، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

graf 2 cooperazione intro

المصدر: الإدارة العامة للتعاون من أجل التنمية، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

graf 3 cooperazione intro

المصدر: الإدارة العامة للتعاون من أجل التنمية، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

الوزير ديمايو يجتمع بوزير الشؤون الخارجية الهندي جايشانكارالوزير "ديمايو" يجتمع بوزير الشؤون الخارجية الهندي "جايشانكار"أجرى الوزير "ديمايو" على هامش مؤتمر "ميد حوارات" لقاءً مع وزير الشؤون الخارجية الهندي "سوبراهمانيام...
الوزير ديمايو يجتمع بنائب وزير الشؤون الخارجية الياباني كينجي واكامياالوزير "ديمايو" يجتمع بنائب وزير الشؤون الخارجية الياباني "كينجي واكاميا"أجرى وزير الشؤون الخارجية "لويدجي ديمايو" لقاءً مع نائب وزير الشؤون الخارجية الياباني "كينجي واكاميا"....
Il Sottosegretario Manlio Di Stefano incontra il Ministro degli Esteri algerinoIl Sottosegretario Manlio Di Stefano incontra il Ministro degli Esteri algerinoIl Sottosegretario Manlio Di Stefano ha incontrato il Ministro degli Esteri algerino Sabri Boukadoum a margine del MED 2019: discussa la cooperazione in tema migratorio, economico-commerciale...
Interventi del Presidente del Consiglio Conte e del Ministro Di Maio alla sessione di chiusura di Rome MED 2019Interventi del Presidente del Consiglio Conte e del Ministro Di Maio alla sessione di chiusura di Rome MED 2019Il Ministro degli Affari Esteri e della Cooperazione Internazionale, Luigi Di Maio, è intervenuto nella sessione di chiusura della quinta edizione di “Rome MED – Mediterranean...
التحديثات الأخيرة


29218
 Valuta questo sito