Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

الأسبوع الثامن عشر للغة الإيطالية في العالم: الإيطالية وشبكة الإنترنت، الشبكات المخصّصة للإيطالية.

 

الأسبوع الثامن عشر للغة الإيطالية في العالم: الإيطالية وشبكة الإنترنت، الشبكات المخصّصة للإيطالية.

يُحتفَل من الخامس عشر إلى الحادي والعشرين من شهر أوكتوبر/تشرين الأول الجاري في جميع أنحاء العالم بالدورة الثامنة عشرة من أسبوع اللغة الإيطالية في العالم التي تحمل هذه السنة عنوان "الإيطالية وشبكة الإنترنت، الشبكات المخصّصة للإيطالية". نظّم هذا الحدث وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمشاركة أكاديمية "كروسكا"، جمعية "دانتي أليغييري" وبدعم الاتحاد السويسري، فأصبح مع مرور الزمن أهم موعد مخصّص لترويج ونشر اللغة الإيطالية في الخارج، عبر مئات المبادرات المنتشرة في مختلف أنحاء العالم. شهِد أسبوع اللغة الإيطالية العام الماضي إجراء ألف وثلاثمائة حدث في أكثر من ثمانين بلداً. خُصِّصَت كل دورة من الدورات لموضوع مختلف، وهو بمثابة رابط يجمع بين مختلف أجزاء برنامج واسع من المحاضرات، المعارض والمؤتمرات التي تشارك فيها أبرز الشخصيات الثقافية الإيطالية والتي تنظّمها الشبكة الديبلوماسية-القنصلية والمؤسسات الثقافية الإيطالية.

الموضوع الذي اختير مزدوج الوجوه. يجري من ناحية تحليل للشبكة، أي بعبارة اخرى تحليل دور الإنترنت ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عبر التحولات الفيزيولوجية الطارئة على لغتنا وكأداة لتوسيع رقعة انتشارها. من ناحية أخرى يجري استعراض "الشبكات الطبيعية" التي تعمل يومياً على نشر اللغة الإيطالية في العالم، شبكة المدارس الإيطالية المنتشرة في العالم، مؤسسات الثقافة، الجامعات، لجان جمعية "دانتي أليغييري"، جمعيات ورابطات المواطنين الإيطاليين في الخارج. 

المبادرات والأحداث التي ستقدمها السفارات، القنصليات والمؤسسات الثقافية الإيطالية لجميع محبي لغتنا متنوّعة جداً وبالإمكان الاطلاع على محتوياتها والحصول على مزيد من المعلومات بشأنها كالمعتاد في موقع اللغة الإيطالية (www.linguaitaliana.esteri.it). هذه السنة ايضاً من المتوقع تنظيم ما يزيد على ألف حدث من مختلف الأشكال والنماذج وفي ميادين عديدة. بهذا الشكل وفي "سويسرا"، التي تساهم كل سنة بصورة مميّزة في تحقيق نجاح أسبوع اللغة، سيلقي البروفيسور "ماسّيمو بالِرمو" في "جنيف" محاضرة تحمل عنوان "الإيطالية 2.0: كيف تساهم الشبكة في تبديل طرق قراءتنا وكتابتنا للنصوص"، في حين سترعى البروفيسورة "أنجيلا فيرّراري" في "بازِل" محاضرة في علم اللغة تحمل عنوان "ثورة استخدام علامات الوقف والفواصل في الشبكة". في "سان باولو" بالبرازيل ستقدّم مدرسة "اودجينيو مونتالي" مشروعاً عن أهمية الكلمات في العصر الرقمي يحمل عنوان "من اللاتينية إلى الإيطالية في الشبكة". في اليابان، من الثامن عشر إلى الحادي والعشرين من شهر أوكتوبر/تشرين الأول الجاري، سيجري تنظيم مؤتمر يحمل عنوان "#الإيطالية، ما هي لغة شبكة الإنترنت بالضبط؟" يصحبها يوم التجديد المنهجي "تعليم الإيطالية 2.0: أدوات تكنولوجية جديدة وموارد على الإنترنت". 

سيشكّل "الأسبوع" أيضاً فرصة لإجراء لقاءات وحلقات دراسية حول موضوع اللغة يشارك فيها خبراء من ميادين مختلفة، بما فيها الصحافة والاقتصاد وصولاً إلى السياسة، كما هي الحال مع الطاولة المستديرة، حلقة الحوار التي ستستمر يومين والتي تنظّمها في التاسع عشر والعشرين من أوكتوبر/تشرين الأول الجاري مؤسسة الثقافة الإيطالية وسفارتنا في "برلين". أو أيضاً، للاطلاع بدقة وبالتفصيل على وضع انتشار اللغة الإيطالية في البلاد والاستراتيجيات الرامية إلى تعزيزها، كما سيجري في "موسكو". 

ستُقام في روما غداة اختتام نشاطات "الأسبوع" الدورة الرابعة من برنامج "الأوضاع العامة للغة الإيطالية في العالم". هذا الحدث الذي يندرج في إطار مسيرة ثنائية الحول انطلقت عام 2014، يرمي إلى تطوير وتفصيل مواضيع "الأسبوع"، مع التركيز بصورة مزدوجة على حضور لغتنا في الشبكة وعلى انتشارها عبر "الشبكات الطبيعية". سيجري أيضاً تقييم حالة تقدّم البرامج الهادفة إلى تعزيز ميدان تعليم اللغة الإيطالية والاستراتيجيات الرامية إلى توفير قدر أكبر من الدعم له. سيستهلّ برنامج "الأوضاع العامة" وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "إنزو موافير ميلانيزي" ووزير التعليم، الجامعة والبحوث "ماركو بوسّيتّي". سيشارك فيه أيضاً كلّ من رئيس جمعية "دانتي أليغييري"، "أندريا ريكّاردي"، رئيس أكاديمية "كروسكا"، "كلاوديو مارّادزاني"، رئيس "هيئة تلفزيون الراي"، "مارتشيلّو فوا"، إلى جانب باحثين من أمثال "ستيفانو بارتيدزاغي"، "فابيو روسّي"، "باولو كوستا"، "بييرو باسّيتّي"، "دييغو تشولّي" من "غوغل إيطاليا"، "لاورا بونونتشيني" من "فايسبوك"، الكاتبة "ليلا أزام زانغانيه" وعالم اللغة الصينية "فيديريكو فين". الكلمات الختامية سيلقيها نائب الأمين العام "غوليلمو بيكّي".        


27362
 Valuta questo sito