Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

معرض: آمال وشكوك – فن شبابي بين إيطاليا ولبنانتورينو، 22 يناير – 1 مارس 2009

التاريخ:

12/01/2009


معرض: آمال وشكوك – فن شبابي بين إيطاليا ولبنانتورينو، 22 يناير – 1 مارس 2009

تحت رعاية السفارة الإيطالية في لبنان، نظم المعهد الثقافي الإيطالي ببيروت مع مؤسسة "ميرتس" بتورينو معرض "آمال وشكوك – فن شبابي بين إيطاليا ولبنان". وبعد بيروت، حيث عُرضت الأعمال بين 20 و23 ديسمبر 2008، ينتقل المعرض إلى مقر مؤسسة "ميرتس" بين 22 يناير و1 مارس 2009.

والمعرض، الذي قام بتصميمه "كوستانتينو دوراتسيو" بالتعاون مع جمعية "5 حواس" من روما، يهدف إلى بناء جسر افتراضي بين المشهد الفني الإيطالي واللبناني، عبر أعمال ثمانية فنانين إيطاليين ("اليزابيتا دي ماجيو" و"أندريا سالدينو" و"لويزا رابيا" و"مارتسياميليورا" و"جيوزيبي بييترينو" و"اليزابيتا بيناسي" و"فرانشسكو جينّاري" و"ميكيلي فليري") وثمانية فنانين لبنانيين (رندا ميرزا وريما صعب وجوان عيسى وجينو شويري ولينا حكيم ومروان ريشماوي وزينة خليل وباسكال هاشم) حيث يقام الجسر الافتراضي بين المشهدين الفنيين الإيطالي واللبناني عبر أعمال تطرح رؤى للعالم يجمع بينها ذات الموقف المتسائل.

ورغم أن أحداث تاريخ البلدين مختلفة جدا، فإن بين إيطاليا ولبنان يوجد حس مشترك في كل مجالات الإبداع. وفي مجال الفن المعاصر تعد بيروت نهرا من الطاقة الخالصة. والمعرض الذي يضم أعمال 16 من الفنانين الناشئين، 8 من لبنان و8 من إيطاليا، يقدم عرضا لأحد المشاهد الفنية الأكثر إثارة في المتوسط. ورغم الوضع الراهن فإن الفنانين اللبنانيين يرون في بيروت مصدرا عظيما لإلهام أعمالهم الفنية، هذا في حين يسعى الإيطاليون من جانبهم إلى طرح أسئلة بهدف إثارة ردود فعل لدى الجمهور. إن لبنان الذي يعد من أكثر بلدان المتوسط حيوية وإثارة يعيش اليوم وضعا من عد اليقين. وهذا الوضع، الذي تسود فيه مشاعر التشكك، يجمع بين لبنان وجيل كامل من الفنانين في مختلف أنحاء العالم يطالعون المستقبل بذات النظرة المتسائلة. إن معرض "آمال وشكوك"  يرمي إلى طرح بعض الأفكار حول الشعور بالهشاشة وعدم اليقين تجاه المستقبل، الذي من ظروف لبنان السياسية يمتد إلى الظروف الوجودية لجيل كامل.

لذا يرمي مشروع "آمال وشكوك" إلى تقديم فرصة حقيقية للتبادل بين فنانين من البلدين المتوسطين، بدعوة الإيطاليين لاكتشاف أحد السيناريوهات الأكثر إثارة في الشرق الأوسط، والسماح للبنانيين للاستمتاع بأحد مشاهد الفن المعاصر الأكثر حيوية في أوروبا وهي مدينة تورينو. وفي لبنان وفي إيطاليا على حد سواء تم اختيار أماكن العرض بشكل يحمل مغزى كبير. ففي بيروت يُقام المعرض في "دوم سيتي سنتر"،  وهي دار عرض سينمائي قديمة مخربة كان القناصة يحتلونها إبان الحرب الأهلية، أما في تورينو فستتحاور الأعمال مع أعمال ماريو وماريزا ميرتس داخل المبنى الذي كان في الماضي مصنع سيارات لانتشيا.

وقد تم اختيار الفنانين انطلاقا من معرفة الموضوعات واللغات التعبيرية، التي تسمح بالجمع بين الأعمال في شكل ثنائيات مثالية.


المكان:

روما

8546
 Valuta questo sito