Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

 نظرة على الحدث – ليبيا: "مجموعة التواصل"، فراتيني، متحدون من أجل مستقبل ليبيا

التاريخ:

29/03/2011


 نظرة على الحدث – ليبيا:

إن ما تم التوصل إليه في لندن يعد "نتيجة سياسية إيجابية جدا، إذ برزت وحدة في الرؤى حول كون المهمة الدولية في ليبيا ليست غاية بل أن الهدف هو حل سياسي لمستقبل ليبيا".

هكذا علق الوزير فرانكو فراتيني على لقاء مجموعة التواصل في العاصمة البريطانية بحضور الدول المشاركة في المهمة الدولية في ليبيا في جلسة أولى، تلتها جلسة موسعة ضمت الدول السبع والثلاثين الحاضرة إضافة إلى 4 منظمات دولية.

وهناك اتفاق على أن الليبيين هم أصحاب القرار في ما يعني مستقبلهم الذي يختارونه عبر عملية يمكن أن يتولى فيها المجلس الوطني الانتقالي قيادة البلاد، بدون مشاركة القذافي الذي يتعين عليه مغادرة الحكم – أضاف فراتيني. ثم شدد فراتيني على ضرورة دعم عمل متفق عليه لإطلاق حوار يشمل كل الأطراف في ليبيا، أي المجموعات القبلية وكل القوى المنظمة تطلعا إلى انتهاج مسار يؤدي إلى وضع دستور. وفي هذا الإطار يصبح وقف إطلاق النار لا غنى عنه، ولكنه يشترط مغادرة القذافي وإلا سنكون إزاء خطر انقسام البلاد إلى قسمين – أوضح الوزير.

وبين النقاط الأخرى تبرز مسألة أساسية هي مسألة الدعم الإنساني الذي كان موضوع نقاش الوزير مع زملائه القطري والإماراتي والتركي. "كإيطاليا سنستمر في القيام بدور رئيس في العمل الإنساني ونحن نفكر مع هذه الدول في توفير ممرات إنسانية ليس للشرق فقط بل أيضا لمناطق مثل مصراته التي ستترك لمواجهة ما لحق بها من خراب حين ستنسحب منها قوات القذافي. وقد ذكّر فراتيني في هذا الصدد بالمهمة الإنسانية للاتحاد الأوروبي التي ستكون روما مقر قيادتها العامة.

وأعرب فراتيني عن أسفه لغياب الاتحاد الإفريقي عن المؤتمر ولكننا "لن نستسلم لهذا وننوي إشراكه في هذا العمل – قال الوزير مختتما حديثه.


المكان:

Roma

11536
 Valuta questo sito