Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

ليبيا: فراتيني، يجب ألا يكون العمل حربا بل احتراما لقرار الأمم المتحدة. مشاورات لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي

التاريخ:

21/03/2011


ليبيا: فراتيني، يجب ألا يكون العمل حربا بل احتراما لقرار الأمم المتحدة. مشاورات لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي

في اليوم الثاني لعملية "فجر أوديسيا" التي تقوم بها قوات التحالف الدولي، والتي شهدت المشاركة الأولى للمقاتلات الإيطالية إلى جانب المقاتلات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في بروكسيل يُعقد اليوم مجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية، في حين من المنتظر أن ينعقد اجتماع جديد لمجلس حلف شمال الأطلسي، حيث ينبغي استكمال التخطيط لضمان فرض الحظر الجوي على ليبيا.

وقال الوزير فراتيني، الذي يشارك في مجلس الشؤون الخارجية، أن الوقت قد حان للانتقال للعمل تحت مظلة حلف شمال الأطلسي، حيث أكد الوزير أن العمل في ليبيا يجب ألا يكون حربا وأن إيطاليا تنوي التحقق من اتساق عمل التحالف الدولي مع الاحترام التام لقرار مجلس الأمن رقم 1973. وأضاف فراتيني: "إن إيطاليا قد قبلت المشاركة في التحالف الدولي تحديدا لفرض احترام وقف إطلاق النار ووقف العنف وحماية المدنيين. ونحن نريد التحقق لك دقة من تناغم كل الإجراءات المتخذة مع قرار الأمم المتحدة. لذا نؤمن بأن الوقت قد حان للانتقال من تحالف المتطوعين إلى مقاربة أكثر تنسيقا تحت مظلة حلف شمال الأطلسي، الذي يمتلك التجربة والقدرة اللازمتين لقيادة العمل بشكل أفضل تنسيقا".

وتعليقا على الانتقادات التي وجهها الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، للعمليات العسكرية التي نفذتها قوات التحالف الدولي، أعرب الوزير عن ثقته في أن الساعات القادمة ستشهد عودة علاقة التعاون مع جامعة الدول العربية، التي تمثل ضرورة مطلقة. ويرى الوزير أن استياء عمرو موسى يعني وسائل المرحلة الأولى من الهجوم التي نفذها الفرنسيون، بيد أن موسى لم ينكر أهمية القرار المتخذ وضرورة فرض الحظر الجوي في ليبيا. وفي شأن حالة الطوارئ على صعيد الهجرة، أعاد فراتيني تأكيد أن إيطاليا تنتظر أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتحمل عبء حالة الطوارئ الناجمة عن تدفق الهجرة من ليبيا وأن يتحمل كل بلد نصيبه من المسؤولية. ولأننا جزء من تحالف دولي يرمي إلى دفع الشعب الليبي في اتجاه مصالحة وطنية ووقف العنف، نريد تقاسم الأعباء الناجمة عن الهجرة غير الشرعية – قال فراتيني.


المكان:

روما

11474
 Valuta questo sito