نظرة على الحدث – ليبيا: حلف شمال الأطلسي يتولى قيادة العمليات وأوباما يشكر إيطاليا
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

نظرة على الحدث – ليبيا: حلف شمال الأطلسي يتولى قيادة العمليات وأوباما يشكر إيطاليا

التاريخ:

31/03/2011


نظرة على الحدث – ليبيا: حلف شمال الأطلسي يتولى قيادة العمليات وأوباما يشكر إيطاليا

استكمل حلف شمال الأطلسي عمليات نقل القيادة من "تحالف المتطوعين" إليه في ليبيا. هذا ما أعلته الناطق باسم التحالف في بروكسيل. "إن نيتو قد تولى القيادة الموحدة للعمليات الجوية في ليبيا بدءا من الساعة السادسة بتوقيت غرينيتش (الثامنة صباحا بتوقيت إيطاليا) صباح الخميس – كما جاء في بيان الحلف. ويملك الحلف الوسائل اللازمة للقيام بمهام عملية الحامي الموحد، أي الحظر على السلاح وفرض منطقة حظر جوي في ليبيا وحماية المدنيين والمراكز المأهولة بالسكان المدنيين. وتماشيا مع تفويض القرار 1973 لمجلس الأمن – جاء في ختام اليان – يتركز اهتمام النيتو على حماية المدنيين والمناطق المأهولة بالسكان المدنيين من أي هجوم.

وفي غضون ذلك وجهت الولايات المتحدة الأمريكية الشكر لإيطاليا على التزامها في ليبيا. وفي مكالمة هاتفية بين الرئيس لاأمريكي أوباما والرئيس الإيطالي نابوليتانو، عبر أوباما عن تثمينه العميق لرئيس الجمهورية نابوليتانو ولرئيس مجلس الوزراء سيلفيو برلوسكوني للجهود التي تقوم بها إيطاليا في دعم السلام والاستقرار في العالم وللدعم المتواصل الذي تقدمه إيطاليا للعمليات في ليبيا تحت قيادة حلف شمال الأطلسي. وشدد بيان البيت الأبيض على أن الرئيس الأمريكي "قد أشاد بقدرات إيطاليا ومعرفبتها بليبيا وأعاد تأكيد إرادته في مواصلة التشاور الوثيق بين الحكومتين بغية العمل على حماية الشعب الليبي وتطبيق القرارين 1970 و1973 اللذين أقرتهما الأمم المتحدة".

هذا وتستمر المبادرات الدبلوماسية الإيطالية الرامية للخروج من الأزمة، حيث أعلن الوزير فراتيني أنه سيلتقي بممثل المجلس الوطني الانتقالي الليبي للسياسة الخارجية. وأكد فراتيني أن لإيطاليا تواصلا قويا مع ممثلي المعارضة الليبية عبر القنصلية الإيطالية في بنغازي التي عُهد لموظفيها بالاستمرار في التواصل مع المعارضة الليبية. كما ذكّر الوزير بأنه حتى أمس الأول في مؤتمر لندن، وقبله في روما، قد أجرى اتصالات هاتفية برئيس المعارضة الليبية في بنغازي".

وفي شأن مستقبل القذافي، يرى فراتيني أنه بدعم المجتمع الدولي سيكون من الممكن للاتحاد الإفريقي مطالبة القذافي بالخروج من الساحة. وحول احتمال استضافة الزعيم الليبي من قبل دول تعتبر قريبة منه، أعاد فراتيني تأكيد "الدور الرئيس للاتحاد الإفريقي". وذكّر الوزير بأن القذافي قد قال بوضوح أنه سينفذ كل ما سيطالبه به الاتحاد الإفريقي. وأخيرا ذكّر الوزير بوجود احتمالات عديدة حول منفى القذافي الممكن إلا أنه لا يوجد حتى الآن أي مقترح رسمي، باستثناء ربما العرض الأوغندي.


المكان:

Roma

11549
 Valuta questo sito