Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

الحقوق الإنسانية: الأمم المتحدة تدين القمع في سورية. تيرتسي، "قريبون من الشعب السوري ومتضامنون معه"

التاريخ:

01/03/2012


الحقوق الإنسانية: الأمم المتحدة تدين القمع في سورية. تيرتسي،

أدان مجلس الأمم لمتحدة للحقوق الإنسانية القمع الوحشي الممارس في سورية. في قرار اعتمده مجلس جنيف، بدعم إيطالي، أُدينت انتهاكات الحقوق الإنسانية من قبل السلطات السورية. كما طالب القرار بدخول الإغاثات للمدنيين المتضررين جراء العنف. والقرار، الذي عارضته روسيا والصين وكوبا، جاء بتشجيع من تركيا وقطر والكويت والمملكة العربية السعودية.

"نحن أمام خطر أزمة إنسانية" – قالت السفيرة الإيطالية لاورا ميراكيان، التي تقود وفد تمثيل إيطاليا لدى الأمم المتحدة بجنيف، في مداخلتها أثناء النقاش وذكّرت بأن مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف قد ناقش الأزمة السورية أكثر من مرة. "وبعد عشرة أشهر من الجلسة الخاصة الأولى، جاء تقرير لجنة التحقيق مؤكداً لأن الانتهاكات الخطيرة والمنهجية للحقوق الإنسانية تستمر بدون توقف، في الوقت الذي يتعرض فيه مدنيون أبرياء لهجمات بلا تمييز من قبل الجيش السوري وقوات الأمن". وألحت السفيرة على ضرورة حماية الشعب السوري وبالتالي ضرورة ضمان حرية دخول المنظمات الإنسانية الدولية في المناطق التي تعرضت للهجمات.

وفي غضون هذا صرح الأمين العام السابق للأمم المتحد��، كوفي عنان، المسمى من قبل الأمم المتحدة مبعوثا دوليا خاصا لسورية، بأنه على تواصل مع زعماء المنطقة وأنه يأمل الحصول بأسرع وقت ممكن على إذن لدخول الأراضي السورية، في الوقت الذي يلتقي فيه وزراء خارجية دول الخليج الست نظيرهم الروسي في الرياض يوم ٧ مارس لمناقشة تطورات الوضع في سورية.


المكان:

13081
 Valuta questo sito