Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

زيارة وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إلى المملكة العربية السعودية

التاريخ:

01/06/2016


زيارة وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إلى المملكة العربية السعودية

 

تعميق المشاورات السياسية وتعزيز التعاون في الميدان التجاري وزيادة الإستثمارات وجذب الطلاب السعوديين إلى إيطاليا والتعريف يإيطاليا من كافة النواحي في بلد تجذبه التقنيات والمنتجات الإيطالية بشكل كبير. هذه هي أهداف الزيارة التي سيقوم بها معالي وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إلى مدينة جدة في المملكة العربية السعودية اليوم وغداً.  

 بالإضافية إلى اللقاء الذي سيجمعه مع جلالة الملك سلمان والذي سيشكل مناسبة ذات قيمة رمزية رفيعة المستوى ومبادرة تنم عن اهتمام كبير اتجاه بلدنا، التقى وزير الخارجية جينتيلوني اليوم بولي ولي العهد وزير الدفاع سمو الأمير محمد بن سلمان و بمعالي وزير الخارجية عادل الجبير.

ترمي الزيارة إلى تعميق الحوار السياسي على أعلى المستويات مع المملكة العربية السعودية الذي بدأه رئيس مجلس الوزراء الإيطالي ماتيو رنزي أثناء زيارته في شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي، وبشكل خاص فيما يتعلق بزيادة حجم الإستثمارات في إيطاليا .هذا و تشهد العلاقات الثنائية مرحلة انتعاش كبير على الصعيد الإقتصادي . وتعتبر المملكة العربية السعودية شريك إيطاليا التجاري الأساسي في الخليج العربي، وتشكل إيطاليا بدورها الشريك التجاري الثالث للرياض بعد ألمانيا وفرنسا. فالمملكة العربية السعودية بالفعل هي أحد أهم أسواق ترويج البضائع الإيطالية في العالم العربي، أما بالنسبة لبلدنا فالسعودية هي رابع مصدر للتزود بالبترول.   

تسعى إيطاليا إلى تطوير الشراكة الاقتصادية والتجارية بشكل أكبر وتأمل في زيادة تدفق الاستثمارات المالية السعودية إلى بلدنا. كما سيدور الحديث في جدة عن الالتزام المشترك لمواجهة تنظيم داعش، وبالفعل فإن الرئاسة الإيطالية السعودية المشتركة لمجموعة عمل التحالف للقضاء على تمويل الجهاديين تشكل نموذجاً ممتازاً للتعاون ومناسبة لتحفيز السعوديين على زيادة التزامهم فيما يتعلق بتطورات الحملة العسكرية المرتقبة. بالإضافة إلى ذلك سيشدد وزير الخارجية الإيطالي جينتيلوني على التطلعات بأن تكون الرياض جزءاً من الحل للمشاكل الإقليمية المحتدمة حالياً مؤكداً على تقديم إيطاليا للدعم اللازم كما سيحث السعودية على مد يد العون في عملية إرساء الاستقرار في ليبيا التي تتمتع بأهمية استراتيجية بالنسبة لإيطاليا.


22859
 Valuta questo sito