- - خلاصة: " لقد أحرزنا خطوات تقدُّم لكنّ التهديد لا يزال قائماً"العنوان: "دجينتيلوني" يفتتح قمة التصدّي لداعش في مقرّ وزارة الخارجية
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

- - خلاصة: " لقد أحرزنا خطوات تقدُّم لكنّ التهديد لا يزال قائماً"العنوان: "دجينتيلوني" يفتتح قمة التصدّي لداعش في مقرّ وزارة الخارجية

التاريخ:

02/02/2016


 -  - خلاصة:

لقد أحرزنا في الصراع ضدّ "داعش" "خطوات تقدُّم مهمة، لكننا نقف في مواجهة منظمة شديدة المقاومة، لذلك يجب ألاّ نستخفّ بها". بهذه الكلمات افتتح وزير الشؤون الخارجية "باولو دجينتيلوني" هذا الصباح في مقرّ وزارة الخارجية أعمال القمة الوزارية الثالثة للتحالف الدولي ضد "داعش" في إطار "المجموعة الصغيرة" التي ترأسها بالمشاركة مع وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري".

جلس على طاولة اللقاء ممثلون ديبلوماسيون عن 23 بلداً أوروبياً، غربياً وإقليمياً، الأكثر انهماكاً داخل التحالف الشامل في التصدّي لداعش، بالإضافة إلى الممثّل الأعلى في الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن.

أشار الوزير "دجينتيلوني" بأنّ تنظيم "داعش" تراجع بنسبة 40% في العراق وبنسبة 20% في سورية، لكنه يهدّد في الوقت عينه ليبيا وجنوب الصحراء الكبرى الإفريقية، لذلك على التحالف أن يلتزم بإجراء تنسيق أكبر لتعزيز الجهود العسكرية، الاقتصادية والديبلوماسية.

أكّد وزير الخارجية الأمريكية "جون كيري" من جهته "بأنّ العالم ينتظر منّا توفير الأمن ونحن سندمّر داعش" وأضاف بأنّ المواضيع المطروحة على بساط البحث في روما تشمل كيفية "بذل جهود أكبر لتحقيق الانتصار في هذه الحرب".


22067
 Valuta questo sito