Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

الطِبّ الإحيائي. باحِث إسرائيلي ينال جائزة "ريتا ليفي مونتالشيني".

التاريخ:

08/11/2017


الطِبّ الإحيائي. باحِث إسرائيلي ينال جائزة

مادة هُلامية مُرَكَّبة يشكّل الماء نسبة 98 % منها تسمح بخلق بيئة ملائمة لنموّ الأنسجة البشرية، الأمر الذي ينعكس بنتائج مهمة على الطبّ الإحيائي والمواد البيولوجية. في هذا المجال تجري اختبارات البروفيسور "درود سيليكتار"، الباحث الإسرائيلي الذي يعمل في شركة "تيكنيون" بِحَيْفا والذي تسلّم اليوم "جائزة ريتا ليفي مونتالشيني المزدوجة الجنسية للتعاون العلمي" من يد نائبة أمين عام التعليم، الجامعة والبحوث، "أنجيلا دونغيا" ورئيس جامعة "تورفيرغاتا" (ممثل مؤسسة "كروي")، "دجوزيبّي نوفيلّي"، خلال احتفال جرى في مقرّ وزارة الشؤون الخارجية. حضر حفل التسلّم أيضاً سعادة السفير الإسرائيلي "أوفير زاكس" والمهندسة "بييرا ليفي مونتالشيني".

تمّ تأسيس الجائزة المخصّصة لتشجيع تبادل المعارف بين علماء بارزين من إيطاليا وإسرائيل عام 2015، وهي ترصد مبلغ أربعين ألف يورو سنوياً لكلّ من البلدين بهدف تمويل إقامة باحث إيطالي في إسرائيل وباحث إسرائيلي في إيطاليا. 

افتتح هذا الحفلَ المدير العام المسؤول عن الترويج للمنتجات والابتكارات الإيطالية في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، "فينتشينزو ديلوكا"، فكان أيضاً مناسبةً لتقييم التعاون العلمي والصناعي بين إيطاليا وإسرائيل. ذكّر نائب الأمين العام "أميندولا" بالعلاقات المتينة التي تربط بين البلدين وبالاتفاق الثنائي الذي عُقِد قبل خمس عشرة سنة والذي سمح بقيام "تعاون كثيف في المجال العلمي وتنمية القدرة على الابتكار". تعاون من أجل التقدّم في منطقة المتوسط التي "تساهم فيها المؤشرات الإيجابية على تخطّي المصاعب وحالات التوتر المتصاعد". والأرقام تشير بوضوح إلى هذا الأمر: 191 مشروعاً مُشترَكاً في مجال البحوث الصناعية والعلمية، سبعة مختبرات مُشترَكة قد سبق وتمّ إنشاؤها ومختبران على وشك الإنطلاق إضافةً إلى 149 حدثاً ثنائياً. باختصار، دفعُ عجلة التعاون العلمي كوسيلة للنمو من أجل مواجهة التحديات الشاملة وتعزيز الروابط بين البلدان. 

العلاقات المتينة مع إسرائيل تحظى "بأهمية خاصة" على حدّ قول نائبة الأمين العام في وزارة التعليم "أنجيلا دونغيا". خلال عام 2017 على وجه الخصوص أنشأت اللجنة المختلطة الإيطالية-الإسرائيلية مختبرين مُشترَكَين، أحدهما في مجال المواد المتطوّرة والآخر في مجال الآليات الطبية. تمّ قبول واحد وخمسين اقتراحاً تتعلّق بمشاريع مختلفة بما قيمته 800.000 يورو وفي الإشعار الصناعي تمّ تمويل ستة مشاريع بقيمة 750.000 يورو.

أراد البروفيسور "سيليكتار"، من خلال الشروحات التي قدّمها في محاضرة رفيعة المستوى عن القدرات الإحيائية التي تملكها الخلايا المزروعة خارج جسم الإنسان، تقديم شكر خاص للبروفيسورة "سونيا مولينو" التي تعمل في جامعة "تورفيرغاتا" والتي تجمعه بها علاقة تعاون، فأوضح كيف أنّ الجائزة التي حصل عليها تشير إلى علاقة التعاون المتينة التي تربط بين البحوث والتطبيقات العملية. 

ذكّر البروفيسور "دجوزيبّي نوفيلّي" بأهمية تبادل المعارف بين الباحثين ووصفه بأنه " وسيلة تسمح ببناء جسور لا جدران"، وأوضح أيضاً كيف أنّ إقامة دورات لغة إنجليزية قد أعطت دفعاً لعمليات التحاق طلاّب أجانب بجامعاتنا.  


25736
 Valuta questo sito