Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

تفاصيل البيان

التاريخ:

09/02/2010


تفاصيل البيان

التقى وزير الخارجية فرانكو فراتيني اليوم برئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد)، كانايو نوانزي.

وقد يأتي اللقاء قبيل مجلس محافظي "إيفاد"، الذي سيعقد في 17 فبراير، والذي سيتركز على موضوع الأمن الغذائي، الذي اكتسب أهمية كبيرة في أجندة السياسة الدولية الإيطالية كما كان في محور العديد من الأحداث الهامة، مثل قمة مجموعة الثماني في "لاكويلا" التي شهدت انطلاق "مبادرة لاكويلا للأمن الغذائي"، وقمة منظمة الأغذية والزراعة "فاو" وإتمام إصلاحات لجنة الأمن الغذائي.

وقد شكر رئيس "إيفاد"، نوانزي، الحكومة الإيطالية على الدعم الذي تقدمه للصندوق، ولإسهامها، أيضا عبر ترأسها لمجموعة الثماني G8، في رفع المستوى السياسي الدولي في ما يعني مسألة الأمن الغذائي. ثم شدد على الدور الجوهري الذي يلعبه الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد" في مجال الأمن الغذائي، على ضوء التزامه التقليدي في تشجيع وتثمين الأنشطة الاقتصادية لصغار المزارعين، خاصة من النساء. ثم ذكّر نوانزي بأن مهمة الصندوق الأساسية لا تتضمن مبادرات لتقديم المساعدات، بل على الدفع في اتجاه تحقيق مبادرات اقتصادية مستدامة، ترمي إلى خلق مناخ اقتصادي أفضل. كما شدد على محورية مبادرات الصندوق في أفريقيا وعلى الصلة القائمة بين الزراعة وتغيرات المناخ، وهي الصلة التي أُدرجت بين أولويات الصندوق.

ومن جانبه أعرب الوزير فراتيني عن تثمينه للإصلاح الأخير للصندوق ولنجاح التجديد الثامن لموارده، الذي أكد الثقة في أدوات الصندوق من قبل الدول الأعضاء، وعلى رأسها إيطاليا التي تعد المساهم الأول في تمويله. كذلك تم الاتفاق على ضرورة تحقيق تنسيق أكثر قوة بين المؤسسات المختلفة التي تشكل ما يعرف بقطب روما، أي إيفاد وفاو برنامج الغذاء العالمي، حيث أن لكل من المنظمات المذكورة تفويضا محددا، بيد أن هذه التفويضات والمهام تتكامل في ما بينها وهي محورية في إطار سياسات الامن الغذائي.


المكان:

روما،

10025
 Valuta questo sito