Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

Dettaglio comunicato

التاريخ:

22/07/2011


Dettaglio comunicato

منذ فترة تثير الممارسة المعروفة في إطار الأمم المتحدة باسم "عملية دربان" تحفظاتنا، إذ كانت خلال السنوات الأخيرة أداة مستغلة سياسيا لتحويلها من منتدى للحوار ولتنسيق العمل الدولي ضد العنصرية والتمييز ومعاداة الأجانب إلى منبر اتهام ضد إسرائيل.

وكان هذا السبب الذي دفعنا لاتخاذ قرار عدم المشاركة في العام 2009 في مؤتمر المراجعة المعروف بـ "دربان 2"، ولذات السبب صوتت إيطاليا، مع عدد من الدول الغربية ومن الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي، ضد الدعوة لانعقاد حدث احتفالي في الذكرى العاشرة لمولد "دربان"، المزمع عقده في 22 سبتمبر القادم في نيويورك، على مستوى رؤساء الدول والحكومات.

وفي المفاوضات الجارية خلال هذه الأسابيع في نيويورك حول مضامين وتنظيم الحدث المذكور، تحركنا مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي الأقرب لحساسيتنا، سعيا لتجنب أن ينحو الحدث المنحى الذي شهده مؤتمرا 2001 و2009. أذكر في هذا الصدد مداخلة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، الذي أعطى فيه شرعية لرأي منكري المحرقة النازية أو الهولوكست. لذا طالبنا بأن يعترف البيان الختامي صراحة بأن إشارات أعلنت في الماضي تعني الوضع في الشرق الأوسط لا تعد جزءا من الالتزام الدولي ضد التمييز العنصري. ونعتبر من غير المقبول أي ربط بين دفاع إسرائيل عن حقها في الوجود كدولة والعنصرية.

ولكن مع الأسف، قبل بضعة أسابيع من الحث، أرى أن هذا المطلب لم يُقبل. وفي هذه الظروف، أعتبر أن الحد الأدنى من الشروط التي تسمح لإيطاليا بالمشاركة في الحدث التذكاري في 22 سبتمبر غير موجودة.

إن إيطاليا تعيد تأكيد التزامها ضد الإرهاب وضد كل أشكال عدم التسامح والتمييز. ونستمر في اعتبار التعاون الدولي في هذا القطاع من الأدوات الرئيسة لتحسين وضع الحقوق الإنسانية في العالم والدفاع عنها والترويج لها.


المكان:

روما

12089
 Valuta questo sito