Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

Dichiarazione congiunta sulla Libia

التاريخ:

03/12/2014


Dichiarazione congiunta sulla Libia

JOINT STATEMENT ON LIBYA

The Ministers of Foreign Affairs of France, Germany, Italy, Spain and the United Kingdom, the US Secretary of State, the High Representative of the EU for Foreign Affairs and Security Policy, and the UN Under-Secretary-General for Political Affairs, met in Brussels on December 3, 2014 to assess the current situation in Libya.

They expressed grave concern over the deteriorating situation in Libya and welcomed the announcement by the Special Representative of the UN Secretary General, Bernardino Leon, that he will convene on 9 December a new round of talks bringing together key Libyans.

They also welcomed the positive reactions of the parties and urged them to participate constructively and without any conditions in this process, which represents the most viable path for Libya to chart its own future.

They praised those courageous Libyan patriots who have taken risks for peace by engaging in this process.

They strongly endorsed the UN's efforts to work with key stakeholders to build a national unity government for Libya, and committed themselves to support such a government.

They strongly condemned recent violence, including air strikes, which undermines the prospects for a negotiated settlement, and highlighted the terrible suffering for all in Libya caused by the continued violence.

France, Germany, Italy, Spain, the United Kingdom, the United States, the EU and the UN reiterated their calls for an immediate cessation of hostilities and underscored their willingness, if key stakeholders fail to participate in the UN-led process, to consider additional measures to protect Libya's unity, stability and prosperity, and to counter expanding terrorist threats to Libya and the region.

------------------------------

DICHIARAZIONE CONGIUNTA SULLA LIBIA

(TRADUZIONE NON UFFICIALE)

إعلان المشترك حول ليبيا

(ترجمة غير رسمية)

التقى وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ونائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، في بروكسيل بتاريخ 3 ديسمبر 2014، لتقييم الوضع في ليبيا.

وأعربوا عن انزعاجهم الكبير لتردي الوضع في ليبيا ورحبوا بإعلان الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة برناردينو ليون الدعوة لعقد دورة جديدة من المباحثات في 9 ديسمبر يشارك فيها لاعبون أساسيون في المشهد الليبي.

كما رحبوا بردود الفعل الإيجابية من قبل الأطراف، التي طلبوا منها المشاركة بشكل بناء وبدون شروط مسبقة في هذه العملية التي تمثل الطريق الواجب السير فيه حتى تتمكن ليبيا من تقرير مستقبلها.

وعبروا عن تثمينهم للوطنيين الليبيين الشجعان الذين تحملوا مخاطر من أجل السلام بالتزامهم في هذه العملية.

وأعربوا عن قناعتهم التامة لجهود الأمم المتحدة للعمل مع لاعبين أساسيين من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية لليبيا، والتزموا بدعم هذه الحكومة المستقبلية.

وأدانوا بقوة أحداث العنف الأخيرة، بما في ذلك الغارات الجوية، التي تقوض آفاق التوصل إلى حل عبر التفاوض، وأبرزوا معاناة الجميع الرهيبة في ليبيا من العنف المتواصل.

إن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة قد كرروا دعوتهم لوقف فوري للأعمال العدائية، وشددوا على إرادتهم، في حالة عدم مشاركة لاعبين أساسيين في العملية التي تقودها الأمم المتحدة، بالنظر في استخدام تدابير إضافية لحماية وحدة ليبيا واستقرارها ورخاءها ولمكافحة توسع التهديدات الإرهابية في ليبيا وفي المنطقة.


المكان:

Roma

19774
 Valuta questo sito