جنتيلوني يلتقي وزير الخارجية الفلسطيني المالكي. إدانة لهجمات القدس الأخيرة وأمل في أن يبذل الطرفان كل جهد ممكن لوقف دائرة العنف
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

جنتيلوني يلتقي وزير الخارجية الفلسطيني المالكي. إدانة لهجمات القدس الأخيرة وأمل في أن يبذل الطرفان كل جهد ممكن لوقف دائرة العنف

التاريخ:

20/11/2014


جنتيلوني يلتقي وزير الخارجية الفلسطيني المالكي. إدانة لهجمات القدس الأخيرة وأمل في أن يبذل الطرفان كل جهد ممكن لوقف دائرة العنف

التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي اليوم نظيره الفلسطيني رياض المالكي. وأثناء اللقاء كرر الوزير إدانته للعمل الإرهابي الحقير الذي استهدف معبدا يهوديا في القدس، وأعرب عن أمله في قيام الطرفين ببذل كل جهد ممكن لوقف التصعيد ووضع حد لكل أشكال الحض على العنف. وأعرب جنتيلوني عن تثمينه للإدانة القوية للعمل الإرهابي التي أعرب عنها الرئيس محمود عباس، وكررها الوزير رياض المالكي.

وفي ندائه للقيادات الإسرائيلية والفلسطينية لبذل كل جهد ممكن لتجنب أن تتردى الأوضاع إضافيا، أكد الوزير جنتيلوني موقف إيطاليا التقليدي، والمتماشي مع موقف الاتحاد الأوروبي، والذي يستنكر أية مبادرة من شأنها عرقلة استئناف المحادثات والمساس بحل الدولتين. كما شدد الوزير على معارضة الحكومة الإيطالية لأي تعديل على الوضع الحالي للأماكن المقدسة بالقدس ولبناء مستوطنات جديدة.

وأعلم جنتيلوني المالكي أن مسألة الاعتراف بفلسطين ستُدرس بأقصى دقة من قبل إيطاليا في الوقت المناسب والأكثر فائدة لإحياء المفاوضات. وبالنسبة لإيطاليا تبقى الأولوية متمثلة في استئناف المفاوضات بين الأطراف.

وأثناء المحادثات تطرق الوزيران أيضا إلى العلاقات الثنائية حيث تم التشديد على قيمة الالتزام الإيطالي بإعادة إعمار غزة وفي المشاريع التنموية في الضفة الغربية.

وأخيراً، وجه الوزير المالكي دعوة للوزير جنتيلوني لزيارة فلسطين خلال الأسابيع القادمة.


المكان:

Roma

19681
 Valuta questo sito