"ميد-حوارات". "ألفانو" يجتمع بنظيره السعودي ويقول:" بإمكان الرياض أن تساهم في إيجاد حلّ لأهمّ الأزمات في المتوسط".
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

"ميد-حوارات". "ألفانو" يجتمع بنظيره السعودي ويقول:" بإمكان الرياض أن تساهم في إيجاد حلّ لأهمّ الأزمات في المتوسط".

التاريخ:

02/12/2017


على هامش مؤتمر "ميد-حوارات" الذي عُقِد في روما، أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "أنجيلينو ألفانو" جولة من المحادثات التي تميّزت بالوضوح والإيجابية مع وزير الشؤون الخارجية في المملكة السعودية "عادل الجُبَير". بين المواضيع المطروحة في الآجندة، إضافة إلى تفحّص وضع العلاقات الثنائية بصورة دقيقة، ناقش الطرفان أهم ملفات المتوسط: ليبيا، سورية واليمن. 

"بإمكان الشركات الإيطالية المساهمة في بلوغ الأهداف الاقتصادية التي ترمي إليها الحكومة السعودية في إطار مشروع فيجِن 2030. بإمكانها تقديم التكنولوجيا والخبرات المختلفة في قطاعات استراتيجية، بما في ذلك البنى التحتية، الطاقة، الصحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، بهذه الكلمات توجّه الوزير "ألفانو" إلى محاوره وأضاف:"شركاتنا حاضرة بصورة ثابتة منذ زمن في المملكة العربية السعودية، لكن لا تزال هناك إمكانيات كبيرة نستطيع الاعتماد عليها في إطار علاقاتنا التجارية والصناعية". 

عند التطرّق لموضوع المناطق الأكثر اضطراباً في المتوسط أشار وزير الشؤون الخارجية بأنّ المملكة السعودية قادرة على المساهمة بصورة فعّالة في إيجاد حلّ للأزمات الإقليمية، وذلك أيضاً على ضوء دورها الطليعي داخل العالم الإسلامي.


25883
 Valuta questo sito