Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

6 فبراير: اليوم العالمي لمناهضة تشويه العضو التناسلي الأنثوي

التاريخ:

06/02/2020


6 فبراير: اليوم العالمي لمناهضة تشويه العضو التناسلي الأنثوي

تؤكد إيطاليا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة تشويه العضو التناسلي الأنثوي "الختان"، مساهمتها بشدة في مناهضة كافة أشكال العنف ضد النساء والإناث من الأطفال.

تلك هي أحدى أولويات وكالتنا الحالية في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة للفترة (2019 – 2021).

حسب البيانات الواردة في تقرير صدر منذ مدة وجيزة عن السكرتير العام للأمم المتحدة بخصوص تطبيق إعلان بكين عن حقوق المرأة وشكليات إنجازه، يرد أنه في السنين العشر الأخيرة قد تمت ما لايقل عن 200 مليون عملية تشويه لعضو التناسل الأنثوي على نساء وفتيات. وأنه في عام 2030 ستلد نسبة تزيد عن طفلة من ثلاث في مناطق حيث إتباع هذه العملية المقيته هو التصرف الغالب، وبالتالي سوف تكون هنالك مخاطر بالنسبة إلى 68 مليون من الفتيات.

بالرغم من كون هذه الظاهرة تتجه نحو التقلص فإن هذه الأرقام لاتزال تنذر بالخطر، وتؤكد ضرورة تكثيف الجهود العالمية للقضاء على هذه الأشكال المقيته من العنف على الأطفال الإناث والفتيات، ذلك العنف الذي له نتائج خطيرة، غير مقبولة وغير قابلة للإزالة على النمو الجسدي والنفسي للإناث اللاتي يخضعن له. إن السماح بخضوع الصبايا والفتيات الصغيرات لهذه التصرفات البربرية يعني التعدي على حقوقهن الأساسية وهدر إمكانية تطور وتألق جزء حيوي وثمين من المجتمع حيث يتم إتباع تلك التصرفات. يشكل تشويه العضو التناسلي الأنثوي عائق خطير على مسار تقوية المرأة وبالتالي على إمكانية نمو البيئة وتطور الإقتصاد للمجتمعات التي تسمح به، أو تتغاطى عنه فقط.

إيطاليا في طليعة الحملة العالمية للقضاء على عملية تشويه العضو التناسلي الأنثوي، وتنشط لتحقيق ذلك عبر المنظمات الدولية، وعبر العلاقات الثنائية مع البلدان ذات العلاقة وعبر مشاريع التعاون الإيطالية. إننا نشارك بنشاط في عمليات التفاوض ضمن أعمال منظمة الأمم المتحدة – بمقر الجمعية العامة في نيويورك وبمجلس حقوق الإنسان في جنيف – من أجل الحصول على قرار بخصوص تشويه العضو التناسلي الأنثوي، ونتخذ من أجل ذلك أيضاً صفة المفاوض لحساب الإتحاد الأوربي. تعتبر التشريعات الإيطالية للوقاية من ومنع عملية تشويه العضو التناسلي الأنثوي مثالاً عالمياً على المسار الجيد لمناهضة هذا النوع من التصرفات ونحن بين أهم البلدان المانحة المساهمة في هذا العراك.

نتشارك بمساهمتنا هذه مع المجتمع الحضاري ومع كافة المؤسسات المهتمة بالأمر، مع الإعتقاد الراسخ أن المبادرة الرابحة لمناهضة هذه الظاهرة هي المبادرة الشاملة والمتعددة النواحي التي تحتضنها جميع الأطراف الفاعلة ذات العلاقة وتأخذ بعين الإعتبار الروابط بين تشويه العضو التناسلي الأنثوي، عدم المساواة عموماً والعنف نحو المرأة.

مع الثقة التامة أنه لايكفي منع  ومعاقبة تلك التصرفات طالما يتم قبولوها أو حتى التغاطي عنها على المستوى الإجتماعي، نقوم بتنشيط سياسات متكاملة تتضمن تنمية أحاسيس ومسئوليات البلدان والمجتمعات المحلية ذات العلاقة الأكبر بتلك الظاهرة.


38731
 Valuta questo sito