Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

ألفانو يـلتقى سفراء الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية

التاريخ:

30/05/2017


ألفانو يـلتقى سفراء الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية


استقبل اليوم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أنجيلينو ألفانو، بمقر وزارة الخارجية، سفراء الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، المعتمدين لدي إيطاليا.

واللقاء، الذي سيتبعه هذا المساء بفيلا "ماداما" مأدبة إفطار يحضرها مندوبو الجالية الإسلامية، مثل فرصة مفيدة لاستعراض القضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك.

وتمت وعلى وجه الخصوص مناقشة مطالب البلاد العربية فيما يتعلق بعملية السلام في الشرق الأوسط.  وفي هذا الشأن،  كرر وزير الخارجية موقف ايطاليا، القائم علي رؤية وجود دولتين واستئناف المفاوضات. وصرح ألفانو خلال كلمته "إن الرؤية الخاصة بوجود دولتين، وهي الوحيدة القابلة للتنفيذ حقاً، تصب في مصلحة الطرفين المعنيين، و فضلاً عن كونها تتوافق مع التطلعات المشروعة للفلسطينيين بالنسبة لحق تقرير المصير، فهي التي يمكنها علي الوجه الأفضل الحفاظ على الاستقرار الإقليمي الذي نحرص عليه جميعاً".

وفيما يتعلق بمناطق الأزمات في سوريا وليبيا، وهو موضوع آخر احتل مكاناً مركزياً في نقاش اليوم، حث الوزير جميع الفاعلين الإقليميين علي ممارسة نفوذهم الإيجابي على الأطراف المعنية، مشددا على أهمية التعاون الدولي من أجل مكافحة الإرهاب والتحول للأصولية.

وصرح ألفانو: "إن الأزمة المأساوية السورية هي أحد الموضوعات المحورية بالنسبة لأنشطة السياسة الخارجية الإيطالية، و ذلك في نطاق مجموعة الدول الصناعية السبع G7 أيضاً"، ثم علق علي الملف الليبي قائلاً: "إن حل الأزمة في ليبيا لا يمكن أن يتم سوي سياسيا. نحن مقتنعون بأنه فقط عن طريق عملية شاملة، وذات ملكية ليبية قوية، تمر عبر المصالحة في إطار الاتفاق السياسي الليبي، يمكن إرساء الاستقرار في البلاد وتدعيم مؤسساتها ".

أما بالنسبة للعلاقات مع إيران، أكد الوزير " يجب علي طهران اغتنام الفرصة التي يتيحها الاتفاق حول الملف النووي، كي تعمل بشكل بناء مع المجتمع الدولي، لحل الأزمات الإقليمية. فعلي إيران الالتزام بمزيد من القناعة لتهدئة التوترات، وتقليل حجم النزاعات، واستعادة الحوار السياسي مع الدول العربية ".

وفي وداعه لضيوفه، أعطي ألفانو موعداً باللقاء خلال مؤتمر حوارات البحر المتوسط MED Dialogues، الذي يصل هذا العام إلي دورته الثالثة، وسيُعقد بروما في أواخر نوفمبر.


24863
 Valuta questo sito