مواطنون يمنيون من مُعتنقي الديانة البهائية
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

مواطنون يمنيون من مُعتنقي الديانة البهائية

التاريخ:

21/09/2018


مواطنون يمنيون من مُعتنقي الديانة البهائية

أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، "إنزو موافيرو ميلانيزي" عن قلقه الشديد إزاء الأخبار الخطِرة التي نشرتها منظمة العفو الدولية عن إمكانية إصدار حكم بالإعدام بحقّ أربعة وعشرين مواطناً يمنياً من معتنقي الديانة البهائية، بينهم أيضاً طفلة قاصرة، وهم خاضعون في الوقت الحاضر للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية الخاصة في "صنعاء". 

الدفاع عن الحرية الدينية وعن الحقوق الأساسية لمن ينتمي إلى الأقليات هو من أولويات سياستنا الخارجية. إيطاليا ملتزمة أشدّ الالتزام بالعمل في إطار الحملة الدولية المنادية بتعليق تنفيذ الحكم بالإعدام وبالكفاح ضدّ جميع أشكال التفرقة والتعصّب. 

وزارة الشؤون الخارجية تتابع مراقبة وضع حقوق الإنسان في اليمن بأقصى درجة من الانتباه وهي ناشطة على الدوام في المحافل الدولية المختصّة. في هذه المناسبة، طلبنا من الاتحاد الأوروبي ومن مجلس الدفاع عن حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة دعم مبادراتنا الرامية إلى مناشدة المحكمة الجنائية الخاصة في صنعاء بالإحجام عن إصدار حكم بالإعدام بحق البهائيين الأربعة والعشرين. اليوم، العشرون من سبتمبر/أيلول، في "جنيف"، خلال انعقاد جلسة مجلس حقوق الإنسان، شاركنا في رعاية قرار يتعلّق بوضع حقوق الإنسان في اليمن. 

موضوع تعليق تنفيذ الحكم بالإعدام سيكون محور لقاء خاص يشارك فيه الوزير "موافيرو" سيجري تنظيمه في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرّر أن تُعقَد خلال الأسبوع المقبل في "نيويورك".    


27256
 Valuta questo sito