Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

جنتيلوني: رسالة للاتحاد الأوروبي من أجل المزيد من الالتزام في مواجهة حالة الطوارئ في المتوسط

التاريخ:

16/02/2015


جنتيلوني: رسالة للاتحاد الأوروبي من أجل المزيد من الالتزام في مواجهة حالة الطوارئ في المتوسط

وجه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، باولو جنتيلوني، اليوم رسالة إلى الاتحاد الأوروبي لحثه على المزيد من الالتزام في مواجهة حالة الطوارئ الراهنة في المتوسط.

والرسالة موجهة إلى ممثل الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني، ولنائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانز تيمرمانز وللمفوضين الستة الآخرين الذين سيجتمعون في 4 مارس لمناقشة مسألة الهجرة.

وفي الرسالة، وبعد الإشارة إلى "مشاعر الانزعاج والإحباط المنتشرة بشكل واسع في إيطاليا، سواء في الرأي العام أو البرلمان، عقب وقوع حادث مأساوي آخر مروع في عرض البحر إزاء سواحل لامبيدوزا"، شدد الوزير جنتيلوني على أن "تعقد ظاهرة الهجرة، التي لا تبدو في طريقها للانخفاض، بل على العكس تتفاقم، حيث سجلت أعمال الإنقاذ في البحر زيادة منذ مطلع العام الجاري تبلغ نسبتها 58% مقارنة بالعام 2014".

"لذا غدا من الضروري ومن الملح الآن أن يستجيب الاتحاد الأوروبي بشكل مناسب بزيادة التضامن والتقاسم للمسؤولية على المستوى الأوروبي".

 "إن إيطاليا – تابع الوزير – تعتبر إطلاق عملية "تريتون"، في أول نوفمبر الماضي، خطوة أولى في الاتجاه السليم. بيد أننا نرى على الاتحاد الأوروبي القيام بأكثر من هذا على الصعيد المالي ومن حيث توفير وحدات بحرية وجوية".

"إن التحديات الجديدة الملحة – قال الوزير في ختام الرسالة – تفرض علينا، كما أكدنا معاً في روما في 27 نوفمبر إبان الاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والداخلية لدول الاتحاد الأوروبي،  أن نضع مسألة الهجرة على رأس أولويات أجندة الاتحاد الأوروبي". وأخيراً شدد الوزير على أن "إيطاليا على أتم الاستعداد لتقديم إسهامها في هذا النقاش وتقاسم خبراتها في هذا المجال".


20092
 Valuta questo sito