Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

"أميندولا" يزور "مينسك" تمهيداً لقمة "ترييستي".

التاريخ:

22/06/2017


تمهيداً لقمة إجراء منطقة البلقان الغربية التي ستستضيفها إيطاليا في "ترييستي"، شارك نائب أمين عام الشؤون الخارجية "فينتشينزو أميندولا" اليوم بمدينة "مينسك"، في اللقاء الوزاري الذي نظّمته "المبادرة الوسطأوروبية"، وهو المنتدى البَيحكومي الخاص بالتعاون الإقليمي الذي ترأسته هذه السنة "روسيا البيضاء". إيطاليا هي إحدى البلدان المؤسِّسة للمبادرة الوسطأوروبية وأول مساهم في أعمالها كما تستضيف على أراضيها مقرّ أمانتها العامة.

أبرز المواضيع المطروحة في الآجندة كانت: تشابك الظروف الدولية الحالية، أزمة الهجرة والمخاطر التي تهدّد الأمن. تمّت أيضاً مناقشة إجراء "برلين" الذي ستستضيف إيطاليا القمة الخاصة به في الثاني عشر من يوليو/تموز القادم بمدينة "ترييستي"، بصفتها البلد الذي يتولّى رئاسته الدورية هذه السنة. تمّ التشديد أيضاً خلال اللقاء على أهمية الصندوق المالي الخاص بالمباردة الوسطأوروبية لدى "المصرف الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية"، الذي تولّت الحكومة الإيطالية تمويله بصورة تامة؛ جرى أيضاً تفحُّص مخطّط عمل المبادرة الأوروبية لفترة 2018-2020 كما اتُخِذ قرار توافقي بإسناد الرئاسة الدورية في المبادرة الوسطأوروبية إلى "كرواتيا" لعام 2018.

صدرت في النهاية عن الجمعية توصية تقضي بإقرار الخطوط التوجيهية المرتبطة بإصلاح المبادرة الوسطأوروبية خلال اللقاء المقبل الذي سيعقده رؤساء حكومات البلدان الأعضاء في المبادرة الوسطأوروبية.

أشار نائب أمين عام الشؤون الخارجية "أميندولا" في الكلمة التي ألقاها إلى أهمية الدور الذي تقوم به المبادرة الوسطأوروبية كذلك لتمهيد الطريق أمام التقارب بين الاتحاد الأوروبي والبلدان التي لا تزال خارج هذا الاتحاد. ممثل الحكومة الإيطالية ذكّر إذاً بأهمية التعاون على الصعيد الإقليمي الذي يُعتبَر أيضاً أمراً أساسياً للردّ بصورة متكافلة على أكبر التحديات الدولية التي علينا أن نواجهها اليوم. تابع "أميندولا" حديثه بالقول إنّ إيطاليا تعمل جادةً على تكثيف الجهود الرامية إلى تحقيق فعّال وفعلي للمشاريع المقرّر تنفيذها في قطاعَي الطاقة والمواصلات، وذلك باستخدام الأدوات والوسائل التي توفّرها المبادرة الوسطأوروبية والمنظمات الإقليمية الأخرى المخصّصة لبلوغ هذا الهدف. النموّ الاقتصادي يرتكز أيضاً على محورية البُنى التحتية: إقامة رابط بين أسواق هذه المنطقة والمناطق الأوروبية الأخرى سيؤدّي، من هذا المنظار، إلى توفير قدر أكبر من التكامل والاندماج وإلى نموّ أكثر استدامة، كذلك مع توفير فُرَص استثمار جديدة أخرى للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

أكّد نائب الأمين العام بأنّ هذه المواضيع ستُطرَح على بساط البحث خلال مؤتمر "ترييستي" المقبل، حيث يُرجى الحصول على نتائج ملموسة من خلال العمل على توفير مستقبل أوروبي لمنطقة البلقان الغربية. أوضح "أميندولا" قائلاً: نحن مقتنعون بأنّ إعادة توحيد أوروبا هو خيار استراتيجي. سيتابع "أميندولا" غداً مهمته في "مينسك" حيث سيجري لقاءات ثنائية مع ممثلين عن المؤسسات الرسمية في "روسيا البيضاء". 


25030
 Valuta questo sito