Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

لقاء الوزير "موافيرو" مع وزيرَي خارجية "أثيوبيا" و"أريتريا"

التاريخ:

28/09/2018


لقاء الوزير

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "إنزو موافيرو ميلانيزي" في "نيويورك"، في إطار اللقاءات المحددة في الآجندة بمناسبة مشاركته في الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، لقاءً ودّياً ومفصّلاً مع وزيرَي خارجية "أثيوبيا" و"أريتريا"، "وركني غيبييهو" و"عثمان صالح" على التوالي.

اللقاء الذي جرى تنظيمه لدعم الاتفاقية التي تمّ التوقيع عليها بين "أثيوبيا" و"أريتريا" في السادس عشر من سبتمبر/أيلول الجاري في "جدة" ولتعزيز مسيرة السلام الجارية، ينخرط في الإطار الثابت للعلاقات الممتازة التي تقيمها إيطاليا مع البلدين. نتيجة الاتفاقية تحمل أهمية كبرى وهي خطوة أساسية لتوطيد الاستقرار في ما يُعرَف بالقرن الإفريقي.

أشار الوزير "موافيرو" كيف أنّ اتفاقية السلام التي تمّ التوصّل إليها بين "أثيوبيا" و"أريتريا" تُعتبَر نتيجة مهمة للغاية قادرة على نشر مفاعيلها الإيجابية في المنطقة بأكملها. 

مع التذكير بالتزام إيطاليا التاريخي تجاه البلدين، أكّد الوزير لمحاوريه على دعم إيطاليا الأكيد والفعلي لتطبيق اتفاقية السلام بصورة تامة، سواء على المستوى الثنائي أو في مختلف اللقاءات الدولية والمتعددة الفرقاء، مشيراً بأنّ إيطاليا مهتمة أشدّ الاهتمام ومستعدة لمرافقة مسيرة النموّ الاقتصادي والتنمية المستدامة في "أثيوبيا" و"أريتريا"، عبر استراتيجية مفصّلة ومن خلال استثمارات، تدخلات تعاون وبرامج تربية وتدريب مهني، وذلك لإعطاء المقدرات الإنسانية في البلدين حقها من القدر. 

وبهدف التعمّق في بحث النتائج الإيجابية التي تستطيع اتفاقية السلام أن تخلّفها في جميع أنحاء المنطقة والاستفادة من الفرص الجديدة المنبثقة عنها، أكّد الوزير "موافيرو" لمحاوريه دعوتهما لحضور مؤتمر "إيطاليا-إفريقيا" الذي سيُعقَد في روما في الخامس والعشرين من أوكتوبر/تشرين الأول المقبل والمشاركة فيه بصورة فعّالة.  


27294
 Valuta questo sito