Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

"ديلري" تفتتح في مقر وزارة الشؤون الخارجية أول لقاء إنساني حول ليبيا ​

التاريخ:

21/10/2019


 

افتتحت نائبة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "إيمانويلا ديلري" في مقرّ وزارة الشؤون الخارجية أعمال أول لقاء إنساني حول ليبيا، بحضور مسؤولين كبار من البلدان الواهبة، الوكالات التابعة للأمم المتحدة، الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر، إضافةً إلى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني الإيطالي والدولي الناشطة على أراضيها. 

الحدث الذي شاركت في تنظيمه الإدارة العامة للمساعدات الإنسانية والدفاع المدني التابعة للمفوّضية الأوروبية، التي يمثلها نائب المدير العام "مايكل كولير"، والذي افتُتِح بحضور نائب الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة ومنسّق النشاطات الإنسانية الخاصة بليبيا "يعقوب الحلو"، يهدف إلى تعزيز التحرّك الإنساني الدولي في البلاد.

في ما يتعلّق بالتصعيد الأخير لأعمال العنف والهجمات المباشرة التي شُنَّت على البنى التحتية المدنية والأماكن المكتظّة بالسكّان، فقد ندّدت بها نائبة الوزير بلهجة قاسية، داعية إلى احترام حقوق الإنسان الدولية وإلى حماية المدنيين، كما أبدت قلقها حيال وضع المهجّرين الداخليين اثر العمليات العسكرية. 

توقّفت نائبة الوزير إذاً عند وضع المهاجرين واللاجئين المتواجدين داخل مراكز الاحتجاز واصفةً إياه بعبارة "مقلق للغاية" وشدّدت على ضرورة مواجهة هذا الواقع باتخاذ موقف براغماتي وإنساني. تابعت نائبة الوزير حديثها بالقول:"سنستمر في الحثّ على احترام الالتزامات الدولية التي تبنّتها ليبيا تجاه احترام حقوق الإنسان وإقفال مراكز الاحتجاز، بدءًا بالمراكز القريبة من جبهة القتال"، مشيرة إلى كون استبدال تلك المراكز بأماكن تحترم المبادئ الأساسية للحقوق والإجراءات القضائية من الأولويات الملحة، مع تعزيز دور الأمم المتحدة في هذا المجال. 

أجرت نائبة الوزير على هامش هذا الاجتماع لقاءً مع السيد "الحلو" نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، جرى خلاله تقييم مسألة التعاون مع الأمم المتحدة في البلاد.    


28912
 Valuta questo sito