Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

مشاركة نائبة وزير الخارجية سيريني في أشغال النسخة الرابعة من منتدى المرأة الذي يدخل في إطار الحوارات المتوسطية 2020

التاريخ:

03/12/2020


مشاركة نائبة وزير الخارجية سيريني في أشغال النسخة الرابعة من منتدى المرأة الذي يدخل في إطار الحوارات المتوسطية 2020

"من المداخلات التي تم الاستماع إليها خلال هذا الملتقى الذي يعقد اليوم في دورته الرابعة، برزت رسالتين هامتين جدا: من جهة الحاجة إلى تعزيز التحرر الاقتصادي للمرأة في سياق الوباء وما بعده، ومن جهة أخرى كيفية زيادة مشاركة المرأة في بناء السلام". صرحت بذلك نائبة وزير الخارجية مارينا سيريني في ختام أعمال الدورة الرابعة من منتدى المرأة في إطار الحوارات المتوسطية 2020.

 "منذ أكتوبر 2017 - أوضحت سيريني - أطلقت إيطاليا شبكة وسطاء النساء المتوسطات لتعزيز مشاركة المرأة بشكل كبير في عمليات السلام، وجهود الوساطة وبناء السلام في منطقة البحر الأبيض المتوسط، الشئء الذي يعد أمرا ضروريا للسلام والاستقرار العالميين. لقد حققنا حتى الآن نتائج نفخر بها، لكن يجب علينا أن ندرك أنه لا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به.

لكن دعونا نلقي نظرة أيضًا ـ تابعت نائبة الوزير ـ على المؤشرات المشجعة. أفكر، على سبيل المثال، في الدور المهم للمرأة اليمنية في تعزيز السلام في بلدها، ومشاركة المرأة الليبية في منتدى الحوار السياسي، وإنشاء شبكة النساء الوسيطات في جامعة الدول العربية في يوليو/تموز 2019. كما أود أن أشير إلى الرئاسة الإيطالية المقبلة لمجموعة العشرين. الناس، كوكب الأرض والرخاء هي العناصر الثلاث التي ستحدد جدول أعمالنا، ويجب أن تتضمن كل هذه القضايا تمكين المرأة ".

"يمكن للمرأة أن تكون عاملا قويا لإحداث تغيير إيجابي. على سبيل المثال، لقد كانت الصورة الايقونية لامرأة، السبب في لفتت أنظار العالم إلى ثورة السودان في العام الماضي: امرأة شابة ترتدي ملابس بيضاء، تقف فوق سيارة أمام مجموعة من المتظاهرين الذين تجمعوا حولها. دعونا نواصل العمل معًا - اختتمت سيريني مداخلتها - من أجل أهدافنا المشتركة".


40844
 Valuta questo sito