Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

مهمة الوزير "ألفانو" في ليبيا.

التاريخ:

28/09/2017


مهمة الوزير

بعد اللقائين اللذَين جمعا صباح اليوم، بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "أنجيلينو ألفانو"، في إطار مهمته الرسمية بطرابلس الغرب، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي "فايز السرّاج" ونائب رئيس الوزراء "أحمد معيتيق"، أجرى الوزير لقاء محادثات مع رئيس مجلس الدولة الأعلى في ليبيا، "عبد الرحمن سويهيلي"، تبعه لقاء ثنائي آخر مع نظيره، وزير الخارجية "محمد طاهر سيالا". 

أجرى الوزير "ألفانو" مع "سويهيلي"، الذي كان بصحبة وفد من أعضاء مجلس الدولة الليبي، تحليلاً عميقاً للوضع السياسي في "طرابلس الغرب" وفي شرق وجنوب البلاد على حدّ سواء. أكّد الوزير من جهة إيطاليا على التزام روما بدعم عمل الممثل الخاص للأمم المتحدة "سلامة"، وذلك لتوفير مناخ ملائم لإجراء حوار سياسي بين مختلَف القوى الليبية، بالاعتماد على عمل الأمم المتحدة. 

استعرض الوزير "ألفانو" مع زميله "سيالا"، الذي كان قد اجتمع به قبل فترة وجيزة في "نيويورك" لبحث مسألة توطيد الاستقرار في ليبيا، مختلف جوانب العلاقات الثنائية، مع التركيز بشكل خاص على الأمن وتطوير البنى التحتية. 

أعرب "سيالا" عن تقديره لعمل السفارة الإيطالية المُزمَع تعزيزه على حدّ قول "ألفانو" بعد مرور ثمانية أشهر على افتتاحها. اتفق الوزيران أيضاً على العمل لإعادة تنشيط الخط الجوّي بين روما وطرابلس الغرب، بهدف التقريب بين البلدين من ناحية العلاقات. 

طرح "ألفانو" مع زميله الليبي في ختام اللقاء موضوع الهجرة. أكّد وزير الخارجية على موقف إيطاليا التي تعلّق "أهمية كبيرة على عودة المنظمات غير الحكومية إلى ليبيا كمنظمة غوث اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، وعلى تعاون المنظمات غير الحكومية الليبية والإيطالية لدعم عمل الأمم المتحدة، خاصة بالنسبة لإدارة مخيّمات استقبال ورعاية المهاجرين". 

تمنّى وزير الخارجية في هذه المناسبة بأن يتمكّن الوزير "سيالا" من المشاركة في المؤتمر المتوسطي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي لدورة 2017، الذي تتولّى إيطاليا رئاسته، المزمَع عقده في "باليرمو" في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من أوكتوبر/تشرين الأول المقبل.      


25505
 Valuta questo sito