Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

مسابقة (Beamline for schools (BL4S

التاريخ:

08/02/2018


 مسابقة (Beamline for schools (BL4S

إن إيطاليا هي الدولة الوحيدة التي فازت مرتين في مسابقة المركز الأوروبي للأبحاث النووية CERN المخصصة لطلاب المدارس الثانوية التي تحمل اسم Beamline for Schools (BL4S) "خط الأشعة للمدارس"، والتي تتيح إمكانية تنفيذ تجربة علمية خاصة في المركز البحثي المرموق في جنيف، بسويسرا. وقد دعا المعهد الوطني للفيزياء النووية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة التعليم والجامعات والبحوث، الفريقين الفائزين على الترتيب من مدرسة "ليوناردو دا فينشي" الثانوية العلمية بفلورنسا (مسابقة عام 2015) و من مدرسة " تيمستوكل كالزيكي أونيستي " الثانوية بفيرمو (مسابقة عام 2017)، للمشاركة في فعالية مخصصة لهم باسم" العِلم الفائز في المدارس الثانوية الإيطالية"، حيث تمنحهم المدير العام للمركز الأوروبي للأبحاث النووية، فابيولا جيانوتي، جائزة. ويشارك أيضاً في هذا الحدث، الذي يُقام بمقر وزارة الخارجية الإيطالية، وكيل وزارة الخارجية السيناتور/ بينيدتو ديلافيدوفا، ومدير الإدارة المركزية للابتكار والبحث وزير مفوض/ فابريتسيو نيكوليتي، ورئيس المعهد الوطني للفيزياء النووية البروفسير/ فيرناندو فيروني، ورئيسة قسم النظام التربوي للتعليم والتدريب بوزارة التعليم، والجامعات والبحوث، روزا دي باسكوالي.

فمنذ عام 2014، ينظم المركز الأوروبي للأبحاث النووية CERN مسابقة Beamline for schools، والذي يقدم لطلاب المدارس الثانوية من جميع أنحاء العالم (مقسمين إلى فرق) القدرة على تنفيذ تجربتهم في مختبرات CERN، باستخدام شعاع من الجسيمات لأحد المسرعات. ويقود كل فريق مُعلم، والذي يمثل دعمه للطلاب أمراً بالغ الأهمية. ولطالما شجع المعهد الوطني للفيزياء النووية INFN مشاركة الطلاب الإيطاليين. ويفوق عدد الفرق الايطالية بكثير دائماً عدد الفرق من البلدان الأخرى. وفاز فريقان إيطاليان من فلورنسا ومن فيرمو (بمقاطعة ماركي) ، بمسابقتي عامي 2015 و 2017 على الترتيب، وحصلا هكذا علي فرصة تنفيذ التجربة التي صمماها بمختبرات CERN. وفي إيطاليا تم تنظيم المشاركة في هذه المسابقة الدولية من خلال مبادرة وزارة التعليم والجامعات والبحوث "التناوب بين المدرسة والعمل".

وقال ستيفانو جالياني من فريق LEO4G بمدرسة " ليوناردو دا فينشي" الثانوية العلمية بفلورنسا: "إن توجيه الدعوة لنا لنروي مشروعنا بعد أكثر من ثلاث سنوات هو دليل واضح على أن BL4S لم تكن تجربة مدتها عشرة أيام فقط، ولكنها لا تزال  عنصراً أساسياً خاصاً بنا نحب مشاركته مع أكثر عدد ممكن من الناس، ومع الطلاب في المقام الأول".

وعلقت هكذا ليتيسيا ميناردي من فريق TCO-ASA بمدرسة "تميستوكل كالزيكي أونيستي" بفيرمو علي الخبرة التي حصلت عليها في المركز الأوروبي للأبحاث النووية: "أنا ورفاقي سعداء حقاً أننا استطعنا المشاركة في هذه التجربة الرائعة، والتي كانت تعليمية للغاية بالنسبة لنا من كافة وجهات النظر. فقد علمتنا أن نعمل في مجموعة، وأن لا نأخذ أي شيء على أنه أمر مسلم به، وأن نعمل بالتزام شديد لتحقيق النتيجة. فخلال اثني عشر يوماً في المركز كرسنا أنفسنا تماماً للتجربة دون أن ندخر جهداً سواءً أثناء وجودنا في المختبر أو في غرفة تحليل البيانات الخاصة بنا. وعندما نجحت التجربة، حلت السعادة محل الإرهاق والتعب من جراء العمل الشاق، فهي لحظة فرح لا تُصدق شاركنا فيها المشرفون علينا".

وصرح فرناندو فيروني، رئيس المعهد الوطني للفيزياء النووية: "لقد تمكن فصلان دراسيان من تنفيذ تجربة قاما بتصميمها في مختبر المركز الأوروبي للأبحاث النووية، عقب فوزهما في مسابقة دولية مع مئات المشاركين: فهو مؤشر ممتاز على جودة تدريس الفيزياء في بلدنا، مما يضمن مستقبل علمي جيد وهو موضع سعادة ورضاء لرؤيتنا انتشار موضوعات بحوث المعهد  في المدارس


26196
 Valuta questo sito