يوم البحث الإيطالي في العالم.
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

يوم البحث الإيطالي في العالم.

التاريخ:

13/04/2018


يوم البحث الإيطالي في العالم.

ألفانو: " إيطاليا فخورة بباحثيها، والذين يحظون بالتقدير سواءً في إيطاليا أو في الخارج بفضل قدراتهم وإبداعهم"

"تتيح العلوم التغلب على الحواجز الثقافية واللغوية، وتستطيع  أن تعمل إلى جوار العمل السياسي والدبلوماسي، وقد تسبقه في بعض الأحيان. إن إيطاليا فخورة بباحثيها، والذين يحظون بالتقدير سواءً في إيطاليا أو في الخارج بفضل قدراتهم وإبداعهم، وهم سفراء ثقافتنا، وتقاليدنا الخاصة بمواصلة المعرفة والتجديد، وقدرتنا على الجمع بين القيم المدنية، وجودة الحياة، والجمال والحداثة. وبعبارة أخرى، قدرتنا على العيش طبقاً للنمط الإيطالي".

 هكذا صرح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، انجيلينو ألفانو، بمناسبة احتفالية افتتاح "يوم البحث الإيطالي في العالم"، الذي سيُعقد بمقر وزارة الخارجية يوم 16 أبريل 2018، بحضور قيادات الجامعات، والأوساط البحثية والجمعيات الصناعية. ويهدف يوم البحث الإيطالي في العالم، الذي قامت بالترويج له وزارة التعليم والجامعات والبحوث، بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتعاون الدولي والصحة، إلي تعزيز قيمة البحث العلمي والتكنولوجي الإيطالي الذي يتم اجراؤه في إيطاليا وبالخارج، وذلك يوم 15 أبريل كل عام، وهو تاريخ ميلاد ليوناردو دا فينتشي.

 وهذا الحدث، الذي سيُعقد من الساعة السادسة مساءً بقاعة المؤتمرات الدولية، سيديره فينتشنزو دي لوكا، المدير العام لتعزيز المنظومة المؤسسية الإيطالية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسيقوم بافتتاحه الوزير ألفانو، ووزيرة التعليم والجامعات والبحوث فيديلي. ومن المقرر أيضاً قيام رئيس مجلس رؤساء هيئات البحوث العامة ماسيمو إنجوشو، ورئيس مؤتمر رؤساء الجامعات جايتانو مانفريدي، ورئيس قسم البحوث والتطوير باتحاد الصناعات دانييلي فينوكيارو، ورئيس قطاع التعليم العالي والبحوث بوزارة التعليم والجامعات والبحوث ماركو مانشيني، والمفوض الإيطالي لشئون معرض دبي إكسبو 2020 باولو جليزينتي.

 وهناك مشاركة قوية في مبادرة وزارة الخارجية الإيطالية، التي ستقدم برنامجاً من 82 فعالية، يتم تنظيمها في 54 بعثة دبلوماسية مختلفة بالخارج، للتأكيد على قيمة البحث الإيطالي وقيمة باحثينا، وجودة نظامنا التعليمي، والمعرفة التكنولوجية الوطنية.

كما ستتضمن الأمسية عرضاً مسبقاً لمعرض "إيطاليا: جمال المعرفة"، الذي ترعاه وتموله الإدارة العامة لتنمية المنظومة المؤسسية الإيطالية التابعة لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، ويتم تنفيذه من خلال المجلس القومي للبحوث بمساهمة من أربعة متاحف علمية إيطالية: مؤسسة IDIS الإيطالية - مدينة العلوم بنابولي، ومتحف جاليليو بفلورنسا، ومتحف العلوم بترنتو، ومتحف العلوم والتكنولوجيا "ليوناردو دا فينتشي" بميلانو، والتي جمعت أشياء، وصور، ومواد من جامعات ومراكز بحثية وشركات مُبتَكِرة. سيبقى المعرض مفتوحاً بمقر وزارة الخارجية  من 16 إلى 20 أبريل، وهذا اليوم الأخير مخصص لزيارات الجمهور الخارجي، كجزء من برنامج "وزارة الخارجية تفتح أبوابها". وعقب فترة وجيزة، سيبدأ المعرض جولة حول العالم.

تُعتبر إيطاليا اليوم في المركز الثامن عالمياً في المجال البحثي من حيث عدد المنشورات العلمية طبقاً لتصنيف Scimago، وباحثوها هم ثروة ذات قيمة كبيرة: فالأشخاص الذين يعملون في أنشطة البحث والتطوير في بلدنا يفوق عددهم 246 الف فرد.

 


26679
 Valuta questo sito