ملتقي Seeds and Chips 2018
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

ملتقي Seeds and Chips 2018

التاريخ:

12/04/2018


ملتقي Seeds and Chips 2018

"يمثل الغذاء الزراعي بالنسبة لبلدنا قطاعاً متميزاً، مما يولد الابتكار. وهي قضية  تحتل أهمية كبيرة للسياسة الخارجية الإيطالية، وهي ذات دور مركزي من أجل التنمية المستدامة والشاملة. ولهذه الأسباب، تواصل إيطاليا التزامها سعياً لتحقيق الأمن الغذائي ومكافحة سوء التغذية، وهو ما تمثل خلال معرض إكسبو ميلانو 2015 ، وهو حدث احتل أهمية دولية كبيرة. وكذلك من خلال مبادرات استراتيجية مثل Seeds and Chips ، القمة العالمية  للابتكار في مجال الغذاء، نتشارك مع المجتمع الدولي البحث عن حلول مبتكرة للقضايا الهامة في مجال التغذية".

هكذا يعرض وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، انجيلينو ألفانو، إطلاق الدورة القادمة من "Seeds and Chips ، القمة العالمية  للابتكار في مجال الغذاء" (ميلانو، 7-10 مايو 2018)، خلال المؤتمر الذي يُعقد اليوم بمقر وزارة الخارجية الإيطالية في الساعة الحادية عشر صباحاً.  ويدير اللقاء، الذي يفتتحه الوزير ألفانو، فينتشينزو دي لوكا، المدير العام للنهوض بمنظومة المؤسسات الإيطالية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي. وتتضمن الفعالية أيضاً كلمات يلقيها كل من آلان ريتسي، نائب وزير شئون رئاسة المجلس الإقليمي لمقاطعة لومبارديا، وديانا باتاليا، مديرة مكتب تنمية الاستثمار والتكنولوجيا الايطالي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو"، وجورجيو مارابودي، المدير العام للتعاون من أجل  التنمية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وماركو جوالتييري، رئيس ومؤسس Seeds&Chips ، وليفيا بومودورو، رئيس مركز ميلانو لقانون وسياسات الغذاء،  وصاحبة السمو الملكي الأميرة فيكتوريا دي بوربون دي بارم، وهي المروجة لتشجيع مشاركة صغار المزارعين في Seeds&Chips، وفرانشيسكو لوريتو، مديرقطاع  العلوم الحيوية الغذائية و الزراعية بالمجلس الوطني للبحوث، وماسيميليانو كوستا، مدير ShareTheMeal، وهو التطبيق الأول الذي طوره برنامج الأغذية العالمي لمكافحة مشكلة الجوع في العالم، وهارالد كوزنسا، الرئيس التنفيذي لشركة روبونيكا.

 والآن وقد وصل إلي دورته الرابعة، يقدم Seeds&Chips  عارضين، وحلول ومواهب متقدمة تكنولوجياً من مختلف أنحاء العالم، في قطاع الأغذية الزراعية. وتهدف المبادرة، التي نشأت عن معرض إكسبو ميلانو 2015، وأصبحت احدي الفعاليات المرجعية في جميع أنحاء العالم في هذا المجال، لدعم الابتكار في قطاع الأغذية الزراعية، من خلال لقاء يشارك فيه أهم الفاعلين في منظومات إنتاج الغذاء، مما يعمل علي زيادة التواصل، وذلك من خلال المنصات الرقمية أيضاً، وإتاحة الفرص لتبادل المعرفة والتعاون.

إن الحدث جزء من عمل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدعم قطاع الأغذية الزراعية ذات الجودة، وأفضل ممارساتنا في هذا المجال. وبصفة خاصة، على المستوى الترويجي، أطلقت وزارة الخارجية  الإيطالية مشاريع مثل أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم، والذي تم في إطاره، خلال العام الماضي فقط، تنظيم 1400 حدث  في 110 بلداً، قدمت صناعة الأغذية الزراعية الإيطالية عبر مبادرات ثقافية: مؤتمرات، ومعارض فنية ومعارض تصميم، وحفلات موسيقية، وملتقيات تذوق، وعروض للأفلام.

 وأيضاً في مجال التعاون من أجل التنمية، نشجع نماذج زراعية متنوعة وتحترم السياقات والزراعات المحلية لتعزيز ثراء المنتجات التقليدية وحماية التنوع الحيوي في البلدان الشريكة، مع تعزيز الاستخدام الفعال والمستدام للتكنولوجيا اللازمة لتحسين الإنتاجية، وضمان وصول  صغار المنتجين إلى الأسواق.

 إن تميز إيطاليا في قطاع الأغذية الزراعية، الذي يمثل لاقتصادنا أكثر من 132 مليار يورو عبر صادرات قيمتها 40 مليار يورو تقريباً، معترف به بالإجماع في جميع أنحاء العالم: وعلي سبيل الإشارة فقط إلى المؤشرات الجغرافية التقليدية، تحتل إيطاليا المرتبة الأولى سواءً بالنسبة للطعام، من خلال 292 تسمية محمية،  أو بالنسبة للنبيذ ، من خلال 523 نوعاً ما بين  Doc وDocg  و Igt. وعلاوة على ذلك ، تحتل إيطاليا المرتبة الثانية في أوروبا من حيث مساحة الرقعة الزراعة العضوية، والمرتبة الأولى من حيث عدد الشركات العاملة هذا القطاع، وهي في قمة المراكز العالمية من حيث سلامة الأغذية.


26673
 Valuta questo sito