Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

ندوة بوزارة الخارجية الإيطالية عن الطاقة المتجددة

التاريخ:

11/05/2018


ندوة بوزارة الخارجية الإيطالية عن الطاقة المتجددة

دور الطاقة المتجددة في الاقتصاديات الناشئة. ندوة نظمتها مؤسسة حلول الطاقة المتجددة للبحر المتوسط وإفريقيا RES4MED&Africa

إن الندوة رفيعة المستوى، وهي ثمرة التعاون بين مؤسسة حلول الطاقة المتجددة للبحر المتوسط وإفريقيا RES4MED&Africa  ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، موجهة إلى مجموعة منتقاة من مسؤولي الوزارة. والهدف منها أن تقوم بعض أهم الشركات العاملة في السوق بتقديم لمحة عامة للمشاركين عن الأهمية المتزايدة للمصادر المتجددة في الدبلوماسية الاقتصادية الإيطالية. 

إن تأمين وتنويع احتياجات الطاقة هما من بين الموضوعات التي تحظي بالاهتمام علي الصعيدين العالمي والوطني، كما يتضح في هدف التنمية المستدامة السابع  SDG7 من جدول أعمال 2030 الخاص بالأمم المتحدة، وفي الاستراتيجية الوطنية الإيطالية للطاقة 2017. وفي هذا السياق، تلعب مصادر الطاقة المتجددة  دوراً متزايد الأهمية باستمرار، وأصبح الآن من المسلم به عالميا اعتبارها أداة رئيسية لتحقيق التنمية المستدامة في أسواق وسياسات في بلدان ناشئة، ولا سيما في جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​وإفريقيا جنوب الصحراء.

افتتح الوزير المفوض ماسيمو جاياني، المدير العام لشئون القضايا العالمية (DGMO) أعمال الندوة قائلاً: "تمثل الطاقة المتجددة مكوناً هاماً من سياسة الطاقة الخاصة بنا، وبالتالي فيما يتعلق أيضا بما تقوم به إيطاليا من أنشطة دولية على الصعيد الثنائي، وفي المحافل متعددة الأطراف الرئيسية، ودعماً لتميز شركاتنا. لذا تستثمر وزارة الخارجية الكثير من أجل تقديم أدوات تم تحديثها  لدبلوماسييها من أجل مواجهة التحديات في قطاع محوري يواصل تطوره". 

ومن أجل جعل التطوير الهائل للطاقة المتجددة فعالاً، برز التعاون بين القطاعين العام والخاص كعنصر ذي أهمية أساسية، وأكد أنطونيو كاميزيركا، العضو المنتدب لشركة Enel Green Power ورئيس RES4MED&Africa: "إن المستقبل المشرق وتحقيق الوصول الشامل إلى الكهرباء في أفريقيا ليتم عبر تعزيز برامج إقليمية تدعمها مؤسسات دولية. وهذا هو تحديداً هدف  RES4MED&Africa، فهي منصة تضم بين أعضائها شركاء متميزين من كامل المنظومة الإيطالية والعالمية في هذا المجال، و تعطي الفرصة للحوار من أجل تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

وخلال الندوة، تحدثت بعض أهم الشركات الإيطالية الرئيسية، من أعضاء RES4MED&Africa، من بينها Terna، و Italgen، ومجموعة Maccaferri، عن خبراتها المباشرة وعن وجهات نظرها حول القضايا المتعلقة بالتقنيات الرئيسية علي مستوى القدرات، والتكاليف، ونماذج مشروعات الأعمال الجديدة، والانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن التطور الهائل لمصادر الطاقة هذه.


26784
 Valuta questo sito