الجولة الإيطالية لاستقطاب الاستثمارات. مرحلة محافظة "فريولي فينيتزيا دجوليا".
Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

الجولة الإيطالية لاستقطاب الاستثمارات. مرحلة محافظة "فريولي فينيتزيا دجوليا".

التاريخ:

16/10/2018


الجولة الإيطالية لاستقطاب الاستثمارات. مرحلة محافظة

جرت اليوم في مدينة "ترييستي"، داخل مقرّ غرفة التجارة التابعة لمحافظة "فريولي فينيتزيا دجوليا" المرحلة الثانية من "الجولة الإيطالية لاستقطاب الاستثمارات" التي تنظّمها محافظة "فريولي فينيتزيا دجوليا" التي تتمتع بحكم ذاتي، بالتعاون مع حلقة التنسيق بين الدولة والمحافظات لاستقطاب الاستثمارات، التي تضم وزارة التنمية الاقتصادية، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مؤتمر محافظات وأقاليم "ترنتو" و"بولزانو" التي تتمتع بحكم ذاتي والوكالة التابعة لمؤسسة التجارة مع الخارج. 

هذه المبادرة الموجّهة إلى أصحاب القرار المحليين وعلى وجه الخصوص المؤسسات والجمعيات، تشكّل جزءًا من برنامج لقاءات في مختلف المناطق لمناقشة مسألة الهيكلية الإدارية (إدارة الحكم/الحوكمة) الكفيلة باستقطاب الاستثمارات، وهو يرمي إلى تعزيز التعاون على مختلف المستويات، الدولي، المحلي، الإقليمي وما دون الإقليمي، عبر "إعطاء دفع من الأسفل" لإعادة تنظيم المناطق وفقاً لقدرتها على استقطاب الاستثمارات الخارجية والحثّ على خلق مناخ مناسب للعرض (من ناحية إعداد برامج ذات اهمية عامة وقادرة على إغناء وإنماء مختلف المناطق).

تشكّل هذه الجولة أحد أهم نشاطات العمل المشترك بين الحكومة والأقاليم المنظّمة وفقاً لتوصيات مكتب الإدارة والتوجيه من أجل التدويل الخاصة بتقوية التعاون بين الأقاليم في ما يتعلّق باستقطاب الاستثمارات التي تفترض أيضاً تحرّكات على صعيد نشر أفضل الخبرات والتمارين العملية ووسائل استقطاب اهتمام المؤسسات المحلية على الأراضي الإيطالية. 

الاستثمارات القادمة من الخارج تُعتبَر فرصة ثمينة بالنسبة للخبرات والمنتجات الوطنية، خاصة عندما يتعلّق الأمر بالاستثمارات المعروفة باسم "الميدان الأخضر والميدان البُنّي" - وبعبارة أخرى تلك التي تسمح بتوليد نشاطات إنتاجية جديدة، أي الحصول على هيكليات جاهزة -  ذات تأثير مباشر على النظام الاقتصادي، من ناحية قدرتها على تكوين قيمة مضافة وخلق أماكن عمل جديدة، إضافة إلى تأثيرها على عملية اجتذاب تكنولوجيا جديدة أو إشراك المنتجات الوطنية في السلاسل التجارية الشاملة. علاوة على ذلك يجب ألا ننسى بأنّ استقطاب شركاء صناعيين وماليين للتعامل مع شركاتنا، وبشكل خاص الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، يساهم في دفع عجلة النموّ الاقتصادي، عندما يكون الهدف من إقامة علاقات التعاون هذه هو تعزيز نظامنا الخاص بمشاريع العمل، بتوسيع رقعة العمل والأشغال، بتوفير موارد مالية وبخلق فرص لإيجاد منافذ لمنتجاتنا.

تمّ خلال التقديم عرض جوانب إدارة الحكم الوطني الحالية (الحوكمة المحلية) وإطار الحوافز المتوفرة لدى المستثمرين الأجانب، مع التركيز بصورة خاصة على محافظة "فريولي فينيتزيا دجوليا". قبل كل شيء، جرى عرض النشاط الديبلوماسي الاقتصادي الذي تمارسه في الخارج شبكة السفارات والقنصليات لتسليط الأضواء على إيطاليا وعلى فرص الاستثمار لدى المستثمرين الكبار، إضافة إلى عمل مكاتب الوكالة التابعة لمؤسسة التجارة مع الخارج، وبوجه خاص المكاتب التسعة المتخصصة العاملة في أبرز الساحات المالية العالمية، للقيام بعملية انتقاء موجّهة لمشاريع الاستثمار القادمة إلينا. على الصعيد الداخلي يرتبط هذا العمل بنشاط لجنة استقطاب الاستثمارات الخارجية التي تأسست عام 2015 بهدف توفير دعم إداري لمشاريع الاستثمار الكبرى ولصياغة اقتراحات تتعلّق بسياسة تبسيط النظم والقواعد. تتابع وكالة مؤسسة التجارة مع الخارج المراحل العملية لحركة استقطاب الاستثمارات، وذلك بمرافقة المستثمرين خلال جميع مراحل هذه المسيرة، على الأراضي الإيطالية ايضاً. الترابط مع المؤسسات الإقليمية وفي طليعتها المحافظات يتمّ بفضل التنسيق المستمر لمؤتمر المحافظات والأقاليم ذات الحكم الذاتي.

المراحل المقبلة من الجولة ضمن البرنامج ستجري في محافظتَي "لومبارديا" و"ماركي".     


27380
 Valuta questo sito