Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

شاركة نائبة الوزير "سيريني" في المؤتمر المتوسطي السنوي المنعقد تحت إشراف منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

التاريخ:

24/10/2019


شاركة نائبة الوزير

img 4187

البُعد المتوسطي للأمن يشكّل تحديات وفرص في آنٍ معاً؛ أمام هذا المشهد، من واجبنا جميعاً الالتزام بإقامة شراكة متجددة وأكثر عمقاً والتحلّي برؤية على المدى البعيد. هذا ما أعلنته نائبة الوزير للشؤون الخارجية والتعاون الدولي "مارينا سيريني" في "تيرانا"، خلال المؤتمر المتوسطي السنوي الذي تعقده منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، وذلك بصفتها عضواً في الهيئة الرئاسية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

شدّدت "سيريني" على الفكرة التالية قائلةً: "تجسّد المنطقة بعض أكثر المشاكل إلحاحاً في أيامنا الحاضرة، كالاستقرار السياسي، تدفّق المهاجرين، الإرهاب والمتاجرات غير المشروعة. لقد اعتادت إيطاليا على رفض النظرة الضيقة إلى المتوسط واعتباره مصدراً للتحديات. إنه يجسّد بالنسبة لنا خلاف ذلك قاعدة فريدة غنية بالفرص كالطاقة، حماية البيئة، التجارة، السياحة، الشبيبة والحوار الديني". 

 أجرت نائبة الوزير على هامش المؤتمر لقاءات ثنائية مع نائب وزير الشؤون الخارجية الجيورجي، "لاشا درساليا"، ومع أمين عام وزارة الشؤون الخارجية الجزائري السفير "رشيد بلدهان".   


28942
 Valuta questo sito