Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

"ديستيفانو" في إكسبو "بلو سي لاند" (ارض البحر الأزرق) معرض الكُتل المتوسطي x

التاريخ:

17/10/2019


شارك نائب أمين عام الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "مانليو ديستيفانو" اليوم في "ماتزارا ديلفالّو" في الدورة الثامنة من "بلو سي لاند (أرض البحر الأزرق) معرض كُتَل المتوسط، إفريقيا والشرق الأوسط".

في الكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الخاص بالتجارة الخارجية وتدويل قطاع صيد الأسماك، عرض نائب الأمين العام في المقام الأول الركائز التي تقوم عليها إعادة تنظيم وتعزيز البنية المؤسساتية لدعم السياسة التجارية والتدويل، بعد أن تمّ تحديدها وفق أحكام مرسوم القانون الصادر في الثاني والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، الذي أسند إلى وزارة الشؤون الخارجية المهام المختصّة بهذا المضمار. قال نائب الأمين العام في هذا الصدد: "إنه تحوّل مهم يضع الديبلوماسية الاقتصادية في قلب السياسة الخارجية ونشاطات إيطاليا الدولية. سوف يصبح بإمكان الشركات ابتداءً من أول يناير/كانون الثاني 2020 الاعتماد على هيكلية مؤسساتية أكثر رشاقة، كفاءة وفعالية.

تابع نائب الأمين العام حديثه بالقول:"تعمل وزارة الشؤون الخارجية منذ زمن، بتنسيق تام مع الوزارات الأخرى، على حماية المصالح الوطنية. عملية التصدّي للحواجز التجارية ليست موجّهة فقط ضدّ الحواجز الواضحة المعالم، كالرسوم الجمركية على سبيل المثال، بل تطال أيضاً العوائق المتسترة ذات الطبيعة التقنية أو الخاصة بالحفاظ على صحة النباتات، التي غالباً ما تلحق الضرر بمنتجاتنا الزراعية-الغذائية" وأضاف: "تدخّل شبكتنا الديبلوماسية لإلغاء التدابير غير الجمركية نتج عنه ارتفاع في معدّل صادراتنا وصل مقداره إلى حوالي مائة مليون يورو خلال الفترة الممتدة بين عامَي 2015 و2017".

أوضح نائب الأمين العام بعد ذلك كيف أنّ العمل النهجي المألوف في مجال السياسة الخارجية الثنائية غالباً ما أسفر عن نتائج هامة في قطاعَي صيد الأسماك والزراعي-الغذائي. عرض في هذا الصدد مثال التوقيع مؤخراً على بروتوكول الاتفاقية التي جرت بين اتحاد صيادي الأسماك الإيطالي واتحاد الزراعة وصيد الأسماك التونسي التي تهدف إلى اتخاذ تدابير ترمي إلى الحفاظ على مخزون المنتجات، الأمر الذي يشكل هدفاً أساسياً بالنسبة لقطاع صيد الأسماك، إضافة إلى الترويج المشترك لمنتجات صيد الأسماك في قناة صقلية من حيث الجودة والنوعية. 

اختتم "ديستيفانو" حديثه "بدعوة إلى التعاون" فقال إن الدولة يجب أن تقف إلى جانب الشركات، لكنّ الأمر يحتاج إلى خلق وعي متبادل بين الطرفين، كذلك إلى إعادة النظر في العلاقة التي تربط بين الدولة والمحافظات.

ثم أضاف نائب الأمين العام بالقول: "لا شيء يفوق بقوته السير معاً. التحرّك سوية في مجال الابتكارات والمنتجات الإيطالية يحمل في ذاته قيمة مضافة داخل الأسواق الشاملة"، مشيراً إلى عزم الدولة على مواكبة الشركات الإيطالية الصغيرة والمتوسطة الحجم على طريق التدويل.


28898
 Valuta questo sito