Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

أفغانستان: تدشين معرض مخصّص لمئذنة "جام" في السفارة

التاريخ:

08/08/2018


أفغانستان: تدشين معرض مخصّص لمئذنة

معرض مخصّص لمئذنة "جام"، وهو موقع أثريّ أفغانيّ يُعتبَر أحد أول المواقع التي أدرجتها "اليونيسكو" في لائحة التراث العالمي، تمّ تدشينه داخل السفارة الإيطالية في "كابول". المعرض، الذي يُجري مقارنة بين وثائق ثلاثية الأبعاد للمئذنة تمّ إعدادها خلال حملة استطلاع قامت بها مؤخراً بعثة أثرية ومجموعة صوَر التُقِطَت خلال جولة توثيق فوتوعرافيّ أشرف عليها المهندس المعماري الإيطالي "أندريا برونو" في الستينات والسبعينات، سيستمر حتى الخامس والعشرين من شهر أغسطس/آب الجاري داخل الجناح الخاص في "حدائق بابور" بالوسط التاريخي للعاصمة "كابول". شارك في تدشين المعرض داخل السفارة وزير المالية الأفغاني "محمد همايون قيومي"، مديرة فرع "اليونيسكو" في أفغانستان "باتريسيا ماكفيليبس" والسفير الإيطالي "روبيرتو كانتوني".

مئذنة "جام"، التي تقع في الناحية الغربية من أفغانستان، على مقربة من نهر "هاري رود"، يبلغ علوّها خمسة وستين متراً وهي ترتكز على قاعدة مثمّنة الأضلاع يبلغ قطرها تسعة أمتار وهي مبنية بأكملها من حجارة الطين النضيج المشوي في الأتون. تزدان المئذنة بزخارف من الجصّ وببلاط زجاجيّ مطليّ لمّاع يحمل رسوماً هندسية وآيات قرآنية. تُعتبَر هذه التحفة الفنية شهادة ثمينة على مستوى التطوّر الذي بلغه الفنّ والثقافة الإسلامية في القرن الثاني عشر ميلادي. 

أشار السفير الإيطالي في "كابول"، "روبيرتو كانتوني"، خلال تدشين المعرض إلى مساهمة إيطاليا في الحفاظ على هذا المعلَم الأثري منذ اكتشافه في أواسط القرن الماضي. ذكّر "كانتوني" كذلك بأهمية العمل الذي قام به المهندس المعماري "أندريا برونو"، الذي حقّق في أفغانستان أيضاً مشاريع بناء تشمل الأبنية التي تضمّ مقرّ وديوان التمثيل الديبلوماسي الإيطالي في "كابول". ذكّر الوزير "قيومي" من جهته بأنّ فكرة إقامة المعرض نشأت في إطار البرنامج الوطني الخاص بدفع عجلة الثقافة في أفغانستان، الذي يدعم مسيرة إعادة تكوين الهوية الوطنية "في هذه المرحلة التاريخية ذات الأهمية الكبرى بالنسبة لمصير البلاد" على حدّ قوله. وفي الختام أشارت مديرة فرع "اليونيسكو" في أفغانستان "باتريسيا ماكفيليبس" إلى الاهتمام الشخصي الذي أبداه الرئيس "غاني" للحفاظ على المئذنة وتوجّهت بالشكر إلى الأسرة الدولية للدعم الذي وفّرته لهذا الموقع الأثري. 


27136
 Valuta questo sito