Questo sito usa cookies per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookies da parte nostra OK Approfondisci
Governo Italiano

إيطاليا تُطلِق في اليونيسكو الشبكة الدولية للمتاحف المائية

التاريخ:

15/06/2018


إيطاليا تُطلِق في اليونيسكو الشبكة الدولية للمتاحف المائية

في إطار "البرنامج الهيدرولوجي الدولي"، اقترحت إيطاليا، تحت إشراف اليونيسكو، إنشاء "الشبكة العالمية للمتاحف المائية"، وهو مشروع يشمل اليوم ما يزيد على ستين متحفاً ومركز أبحاث في مختلف أنحاء العالم ويطال بصورة تقديرية أكثر من خمسة ملايين مستخدِم.

المبادرة التي ظهرت عام 2017 بفضل التعاون بين جامعة "كافوسكاري"، مركز حضارة الماء، "مكتب اليونيسكو الإقليمي في البندقية للعلوم والثقافة في اوروبا " والتمثّيل الدائم لإيطاليا في اليونيسكو، لاقت ترحيب عدد كبير من البلدان المهتمة بتشكيل "وعي" مرتبط بالمياه، وبصورة خاصة من أجل ضمان مستقبل مستدام للشبيبة، بما يتماشى مع أهداف آجندة التنمية الجديدة التي وضعتها الأمم المتحدة.

وكما سبق وأوضحت السفيرة "فينتشينزا لوموناكو" خلال تقديم وعرض جوانب المبادرة مع انعقاد مجلس "البرنامج الهيدرولوجي الدولي"، تمثّل المتاحف المائية أماكن تنال فيها الثروات التي يزخر بها التراث الهيدرولوجي الفريد في بلداننا، الذي لا يُقدّر بثمن، حقّها من القدر، فهو تراث ثقافي ومعرفيّ يمتدّ، في إيطاليا على سبيل المثال، من الحقبات الأترورية، الرومانية، القرون الوسطى وعصر النهضة حتى أيامنا الحاضرة. "معرفة" تشكّل مورداً رائعاً لمواجهة التحديات التي يجب على الأسرة الدولية أن تواجهها اليوم في القطاعات الهيدرولوجية وفي مجال إدارة الموارد المائية. 

بالنسبة لموضوع "الثقافة المائية" أيضاً، حافظت إيطاليا على موقعها الطليعي في مجال الحفاظ على هذا الإرث ونقله سليماً إلى أجيال المستقبل، سواء من الناحية المادية أو الروحية. شبكة "المتاحف" الإيطالية تتألف حالياً من 11 مقراً وسوف تتسع لتشمل في المستقبل المدن المائية الإيطالية أيضاً، المدن التي تملك ثروة هيدرولوجية وتاريخية، محسوسة وغير محسوسة، لا يُستهان بها: إضافة إلى البندقية وإلى هورها، هنالك أيضاً ميلانو بقنواتها النهرية الصالحة للملاحة، بولونيا بقنواتها، روما بقنوات جرّ المياه، كوماكيو بملاّحاتها، بالِرمو ونابولي بقنواتهما التحتأرضية. ثروة فريدة من نوعها بالإمكان إعطاؤها حقها من القدر عبر السياحة أيضاً.    


26977
 Valuta questo sito